EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2009

مشاهدو أهل الغرام: لارا الصفدي رائعة وجرائم الشرف تستحق أكثر من حلقة

"كانت حلقه أكثر من رائعة" هكذا اتفقت أراء زوار موقع mbc.net بشأن أحداث الحلقة السابعة عشر من مسلسل "أهل الغرام" الذي تعرضه قناة MBC في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء الخميس من كل أسبوع.

"كانت حلقه أكثر من رائعة" هكذا اتفقت أراء زوار موقع mbc.net بشأن أحداث الحلقة السابعة عشر من مسلسل "أهل الغرام" الذي تعرضه قناة MBC في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء الخميس من كل أسبوع.

حيث أشار كثير من الزوار إلى أن الحلقة 17 كانت "من أقوى حلقات المسلسلخاصة وأنها تناولت قضية جرائم الشرف، وفي هذا الإطار جاء تعليق الفتاة لجين التي أوضحت أن "أداء الممثلين كان ممتاز لكن كانت نهاية محزنة تذرف لأجلها الدموع".. مضيفة أن الحلقة "جاءت على الجرح وأتمنى من الأهل أن يعو منها الدرس ولا يتسرعوا في حكمهم على بناتهم لمجرد شائعة قد لا تكون صحيحة أو مبالغ فيها".

كما فجرت الحلقة جدلا بين زوار الموقع حول جرائم الشرف، التي وصفتها "زينة الزينة" بأنها "منتشرة بالبلاد العربية كثيرا" مطالبة في تعليقها بضرورة وضع اليد على هذا الجرح، كما لم تنس زينة الزينة أن تختتم رسالتها بالشكر لكل الممثلين المشاركين في المسلسل، إضافة لقناة MBC التي تعرض "أهل الغرام" مساء الخميس من كل أسبوع.

اللافت للنظر أن الممثلة الأردنية لارا الصفدي، حظيت بكثير من التعليقات التي تؤكد على أدائها الرائع في المسلسل، هو الأمر الذي يؤكده فعلا المشهد الأخير، أثناء لقائها بالأب وسقوطها على الأرض مضرجة في دمائها.

يشار إلى أن الحلقة السابعة عشر من مسلسل أهل الغرام، ناقشت قضية جرائم الشرف، وتدخل الناس فيما لا يعنيهم، من خلال قصة الحب بين الطبيب بهاء، والممرضة سوسن؛ حيث تعرضا لكثير من الأقاويل والشائعات المغرضة، دفعت والدة الفتاة سوسن إلى قتلها، انتقاما لشرف العائلة.