EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2009

زوار mbc.net يرفضون الزواج من رجل مطلق ماضي الرجل يواجه الزوجة الثانية في "أهل الغرام"

أثارت حلقة "تلج الماضي" من مسلسل "أهل الغرام" الذي يعرض يوم الخميس من كل أسبوع على قناة MBC1، قضية صراع الأب مع أبنائه عندما يحاول الزواج مرة أخرى، ومدى حدوث التوافق بين زوجة الأب وأبنائه.

أثارت حلقة "تلج الماضي" من مسلسل "أهل الغرام" الذي يعرض يوم الخميس من كل أسبوع على قناة MBC1، قضية صراع الأب مع أبنائه عندما يحاول الزواج مرة أخرى، ومدى حدوث التوافق بين زوجة الأب وأبنائه.

ودارت أحداث الحلقة حول شادي الذي يعاني من حالة نفسية سيئة بعد طلاقه من زوجته سناء وزواجها من شخص آخر، لكن عندما يتقابل مع الفتاة فدوى، يشعر بالحب تجاهها، وتحاول فدوى تفهم حالته وأنه متزوج سابقا وما زالت ذكريات الماضي تطارده.

وتستمر الأحداث، وتشعر فدوى أن حبيبها شادي ما زال يعيش في الماضي، خاصة بعد استمراره في ذكر حياته السابقة مع طليقته سناء، مما يشعرها بالضيق التام، وتحاول إفهامه وضعها، وإنها لا تتحمل ذكر اسم زوجته السابقة، وتطالبه بمحاولة الابتعاد عن الماضي، وتنتهي أحداث الحلقة باعتراف فدوى بالحب لشادي، لكنها لا تستطيع تحمل ماضيه وذكرياته.

ورفض زوار mbc.net فكرة الزواج من شخص متزوج، وذلك في الاستفتاء الذي نشر في الصفحة الخاصة بالمسلسل على موقع mbc.net، وتساءل حول مدى قبول الزواج من شخص متزوج سابقا وله أطفال؛ حيث رفض 48 % من زوار الموقع فكرة الزواج من شخص مطلق وله أطفال لما يسببه الزواج من مشكلات عديدة.

من ناحية أخرى، وافق 39 % على الزواج من شخص متزوج سابقا وله أطفال، ولكن بشرط أن يكون الحب قائما بينهما، مما يخلق جوّا من الود والتفاهم بين الزوجين، بينما تردد 13 % في اتخاذ قرار الزواج مفضلين اللجوء إلى شخص آخر لاتخاذ قرار مهم في حياتهم.

وأشاد جمهور "أهل الغرام" بقصة المسلسل الذي ينقل عديدا من قصص الحب المؤثرة، فقد أكدت عضوه كتبت اسم "عاشقة صباوي" أن الحب موجود في حياة الإنسان، ولكن طريقة إظهار الحب هي التي تجعله ناجحا، فعديد من الطرق الفاشلة قد تحول الحب من نعمه إلى نقمة.

على جانب آخر، قالت لوليتا: "الحب أجمل شيء بالحياة، فالحب موجود دائما ويستحيل أن يذهب حتى يموت الإنسان، حتى إذا لم يكن المقصود به الحبيب، ولكن حب الأهل، فالحب من أجمل معاني الحياة وأكملها، شعرت بالفرح من تفهم فدوى في البداية لموقف شادي، لكن تفهمت بعد ذلك معاناتها، فهي امرأة ولها الحق في رغبتها بالشعور بالاستقلالية والخصوصيةوتمنت آلاء قاسم "أن تجد الحب العذري الخالي من أية غايات مادية أو اجتماعية، فالحب يجعل الحياة تبتسم".