EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2009

لأن حبه كان من طرف واحد العاشق "المظلوم" يخسر المعركة أمام حبيب اللقاء الأول

ظلم الأحبة قد يكون أصعب أنواع الظلم، وخاصة عندما يضيع العمر في انتظار هذا الحبيب، كما أن الحب لا يأتي بمرور الزمن، فقد يكون الحب الذي عمره أسابيع قليلة أقوى من الحب الذي مرّت عليه سنون من طرف واحد، تلك كانت خلاصة حلقة الخميس 25 يونيو من المسلسل الرومانسي "أهل الغرام" الذي يعرض حصريا على شاشة MBC1 الخميس من كل أسبوع.

ظلم الأحبة قد يكون أصعب أنواع الظلم، وخاصة عندما يضيع العمر في انتظار هذا الحبيب، كما أن الحب لا يأتي بمرور الزمن، فقد يكون الحب الذي عمره أسابيع قليلة أقوى من الحب الذي مرّت عليه سنون من طرف واحد، تلك كانت خلاصة حلقة الخميس 25 يونيو من المسلسل الرومانسي "أهل الغرام" الذي يعرض حصريا على شاشة MBC1 الخميس من كل أسبوع.

وناقشت الحلقة قصة حب "مازنالذي ظل يحب "همسة" أكثر من 20 عاما وظل يحبها طوال هذه الفترة، ولكنها لم تشعر تجاهه بنصف ما يشعر به من حب، واضطرت إلى قبول الارتباط به، عندما شعرت أن تقدم العمر قلل فرص الحصول على الحب الحقيقي قبل الزواج، بعدما تجاوز عمرها الـ 36 عاما.

ووافقت "همسة" على الخطبة من مازن، ويبارك والداها قرارها، ووعدته بأنها ستسعى للبحث عن الحب معه، ولكن دائما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، بعد أن بدأت همسة التعود على حياتها مع "مازنيظهر في القصة شخص جديد يقلب الطاولة على الجميع وهو "محمود" الذي وقع في حب "همسة" من أول نظرة، ورغم أنه كان عازفا عن الزواج، فإنه من أول مرة شعر أنها "نصفه الثاني" الذي كان يبحث عنه.

ويقرر "محمود" أن يتحدث مع "همسة" ويخبرها أنه يعرف أنها مخطوبة، ولكنه لم يستطع أن يقاوم حبه لها، الأمر الذي يوقع "همسة" في حيرة شديدة، بعدما شعرت بميل نحوه وتقرر أن تقابله، وتشعر أن أنها بعدما بدأت تؤقلم حياتها مع "مازنفتبكي حالها وحال مازن، بعدما تعلق قلبها وعقلها بمحمود.

وبطبيعتها الصريحة تقرر "همسة" أن تحكي لمازن عن الحقيقة وتخبره أنها لم تكن تريد أن تجرحه، ولكنها لا تستطيع أن تكذب عليه، وتقرر أن تنهي علاقتها به، وتطلب منه السماح، لتنتهي قصة الحب من طرف واحد بالألم والحزن.

ويعرض مسلسل أهل الغرام الرومانسي في كل حلقة قصة حب مختلفة، نعيشها أو نراها أو نسمع عنها، وغالبا ما تواجه قصص الحب عددا من العراقيل والصعوبات التي تحول دون نجاحها، قد تكون هذه المعوقات اجتماعية أو مادية أو غيرها.

وحقق مسلسل أهل الغرام حقق نجاحا جماهيريا لافتا خلال عرضه في الجزء الأول، وفي جزئه الثاني يحمل أهل الغرام في جعبته مزيدا من قصص الحب الرومانسية التي غالبا ما تنتهي بالفشل، وشارك في كتابة المسلسل الكاتب زهير قنوع ولبنى حداد، وأخرجه المخرج المبدع "الليث حجو".

ويضم المسلسل نخبة من نجوم الدراما السورية؛ أمثال جهاد سعد، يارا صبري، قصي خولي، باسل خياط، ميلاد يوسف، ريم علي، ديمة قندلفت، نادين تحسين بك، مكسيم خليل، إيفلين حسن، نضال سيجري، نضال نجم، رافي وهية، ليليا الأطرش، أحمد الأحمد، سامر المصري وآخرون.

ويستكمل أهل الغرام في الجزء الثاني بقية القصص العاطفية المتوهجة التي تعرض لها في الجزء الأول، وفي نفس الإطار العام للعمل تنتهي هذه القصص بالفشل؛ بسبب ظروف مختلفة اجتماعية، أو مادية، أو لها علاقة بالدين، أو العادات والتقاليد؛ لتتكون لدى الجمهور حالة من التعاطف مع شخصيات المسلسل.

ويتميز الجزء الثاني بأنه مستوحى من قصص حب حقيقية ومواضيع أكثر انتشارا وأكثر علاقة بالمشاهد؛ حيث يعتمد على رسائل المشاهدين الذين يحكون عن علاقاتهم العاطفية التي عاشوها.