EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2009

الخوف من الناس يدمر العلاقات العاطفية في "أهل الغرام"

أثارت حلقة "الليل يا ليلى" من مسلسل "أهل الغرام" الذي يعرض يوم الخميس من كل أسبوع على قناة MBC1، قضية الخوف الزائد عن الحد من حديث الناس والشائعات وتأثيرها على العلاقات العاطفية.

أثارت حلقة "الليل يا ليلى" من مسلسل "أهل الغرام" الذي يعرض يوم الخميس من كل أسبوع على قناة MBC1، قضية الخوف الزائد عن الحد من حديث الناس والشائعات وتأثيرها على العلاقات العاطفية.

ودارت أحداث الحلقة حول لانا التي تشعر بالخوف الشديد من حديث الناس إذا خرجت مع خطيبها رجائي، مما يجعلها ترفض كل محاولاته للتقرب منها وتزيد الخلافات بينهما، ورغم حب رجائي لها، إلا أنه حاول تفهم خوفها، وإفهامها بضرورة نسيان المجتمع، والتعايش مع حبهما وعلاقتهما العاطفية، لكن تزايد خوف لانا يدمر علاقتهما العاطفية، ويتراجعان عن الزواج.

من ناحيةٍ أخرى، أثار تراجعهما عن الزواج بتدمير علاقة حب أخرى دون علمهما، وذلك بعد ان أحب روحي والد رجائي، ليلى والدة لانا، وبنيا خطتهما على إتمام زواج لانا ورجائي، ومن ثم إتمام زفافهما، لكن تزايد الخلافات بينهما وانتهاء علاقتهما العاطفية أدى إلى تدمير قصة الحب الناضجة بين روحي وليلى.

ورفض زوار mbc.net بشدة فكرة زواج أحد والديهم مرةً أخرى، وذلك في الاستفتاء الذي نُشر في الصفحة الخاصة بالمسلسل، وتساءل حول مدى قبول فكرة زواج أحد الوالدين مرةً أخرى، فرفض 43% فكرة الزواج واعتبروه تصرفًا أنانيًا يقوم على عدم التفكير في مصير الأبناء.

على جانب آخر، وافق 34% من زوار الموقع على زواج أحد والديهم، ولكن جاءت الموافقة وهم يشعرون بالضيق، فيما قرر 23% الموافقة على الزواج وهم يدعون لهم بالتوفيق ويشعرون بالسعادة من أجل عائلاتهم.