EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2009

الحلقة 18: أغنية "الأماكن" تعيد الحياة لمريض بالشلل

من المؤكد أنك إذا شاهدت مسلسل أهل الغرام ليلة الخميس، فإنك شاهدت إحدى قصص الحب الرومانسية المستوحاة من الزمن الجميل.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 18

تاريخ الحلقة 18 يونيو, 2009

من المؤكد أنك إذا شاهدت مسلسل أهل الغرام ليلة الخميس، فإنك شاهدت إحدى قصص الحب الرومانسية المستوحاة من الزمن الجميل.

شاب في العشرينات من عمره يدعى مهند مصاب بمرض الشلل النصفي ويعاني من حالة اكتئاب شديدة، تحاول أمه وأخته أن يخرجاه من تلك الحالة السيئة التي يعيشها، ولكن جميع محاولتهم باءت بالفشل.

تستعين أم مهند بطل الحلقة بأصدقائه الذين يترددون على منزله باستمرار من أجل علاجه، ولكن مهند يفرض حتى الحديث مع الجميع، ويظل طريح الفراش ولا يستجيب لنداء أمه أو أصدقائه.

"حسان" أحد الأصدقاء الوفيين لمهند وصديق لإحدى المطربات تدعى "مانوليا" والتي تغني في إحدى الملاهي الليلة، جاءته فكرة أن يستعين بصديقته لزيارة مهند وتسليته وإخراجه من تلك الحالة النفسية التي يعيشها صديقه.

رفضت مانوليا في البداية، ولكن ألح عليها حسان بداعي الظروف السيئة التي يعيشها صديق عمره، وافقت مانوليا وأخذت الموضوع من منطلق مراعاة الحالة الإنسانية التي يعيشها مهند.

ترى ماذا سيحدث عندما تذهب مانوليا إلى منزل مهند..؟؟

بالفعل توجهت مانوليا إلى منزل مهند بصحبه صديقها حسان، وبدأ حسان يعرف صديقه مهند بصديقته الجديدة مانوليا والتي تعمل مطربة وتتميز بصوت عذب يعشقه الجمهور.

وقامت مانوليا بالغناء لمهند مجموعة من الأغاني التي يحبها، ولكن لم يتفاعل معها مهند، وبعد الزيارة الأولى لم تشعر مانوليا أنها فعلت شيئا إيجابية في حالة مهند.

فقررت أن تكرر زيارتها مرة أخرى ولكن دون حسان، وبالفعل توجهت مانوليا إلى منزل مهند وبدأت في فتح نوافذ الغرفة من أجل تغير الجو الكئيب الذي يعيشه مهند، وبدأت في الغناء لمهند، وفجأة حدثت المفاجأة...

حيث تحدث مهند إلى مانوليا لأول مرة منذ إصابته بالمرض، وبدأ يخبرها بالأغاني التي يحبها وعن حالته السيئة، وكانت المفاجأة التي أدهشت عائلة وأصدقاء مهند والذين لم يستطيعوا أن يخرجوا مهند من تلك الحالة التي عايشها منذ مرضه.

تكررت زيارة مانوليا إلى مهند مرات كثيرة، وفي كل مرة كانت مانوليا تقوم بالغناء إلى مهند، وكانت أغنية "الأماكن" بمثابة نقطة التحول لحالة مهند، الذي قرر أن يتفقد الأماكن التي كان يزورها مع أصدقائه بصحبه صديقته مانوليا.

وأثناء تنزه مانوليا مع مهند بدأ قلبها ينبض بالحب، ولكنها لم تصرح له بحبها، وفور عودتها إلى المنزل صارحت مانوليا لصديقها حسان بحب مهند، ولكن يبدو أن حسان لم يعجبه الأمر، وقام بتوبيخ مانوليا بشدة، لدرجة أنه اتهمها بأنها عديمة الشرف، فقررت طرده من المنزل.

زيارة مانوليا الكثيرة إلى منزل مهند لم تعجب والدة وأخت مهند، وبدأت المشاكل، فأخت مهند لم تحب مانوليا، وأثناء زيارة مانوليا الأخيرة لمهند فتحت أخت مهند الباب لها وكلمتها بأسلوب قاس جعلت مانوليا ترحل عن المنزل دون أن ترى حبيبها والذي لم تفصح عن حبها له بعد.

يتصل مهند بمانوليا ويخبرها أنه يريد أن يراها، وبالفعل تذهب مانوليا إلى منزله، وتقابله بل وتفاجئه بحبها ويصرح لها أيضًا أنه لا يستطيع العيش بدونها.

ولكن مانوليا ترفض هذا الحب وتقرر الرحيل عنه؛ لأن جميع الظروف تقف ضد حبها.