EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2009

الحلقة 16.. الخوف من حديث الناس يزيد الخلافات بين لانا ورجائي

مسلسل اهل الغرام

مسلسل اهل الغرام

يراقب رجائي حبيبته وزميلته في العمل لانا وهو يشعر بالإعجاب الكبير تجاهها، فيقوم بإرسال رسالةٍ لها على هاتفها، وفي وقت الاستراحة يذهب إلى طاولتها ويدعوها لتناول الغداء، لكنها ترفض خوفًا من حديث الزملاء في العمل عن علاقتهما، مما يسبب حيرته من تصرفاتها، لكنها تطلب منه الانتظار لحين زواجهما، فيعود إلى منزله حيث يعيش مع والده بمفرده بعد وفاة والدته.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 16

تاريخ الحلقة 04 يونيو, 2009

يراقب رجائي حبيبته وزميلته في العمل لانا وهو يشعر بالإعجاب الكبير تجاهها، فيقوم بإرسال رسالةٍ لها على هاتفها، وفي وقت الاستراحة يذهب إلى طاولتها ويدعوها لتناول الغداء، لكنها ترفض خوفًا من حديث الزملاء في العمل عن علاقتهما، مما يسبب حيرته من تصرفاتها، لكنها تطلب منه الانتظار لحين زواجهما، فيعود إلى منزله حيث يعيش مع والده بمفرده بعد وفاة والدته.

يذهب رجائي للتحدث مع والده روحي عن رغبته في خطبة حبيبته لانا، لكنه يطلب منه التروي حتى يعرفها بشكلٍ أكبر، لكنه يصمم على رأيه، وفي الصباح يرسل على هاتفها رسالةً يطلب منها تحديد موعدٍ ليزورها مع والده لمقابلة والدتها والتقدم لخطبتها.

تستعد لانا بارتداء أجمل ملابسها استعدادًا لاستقباله، كما تستعد والدتها ليلى بارتداء ملابسها والتزين لاستقبالهما، ويسمح روحي لابنه رجائي وحبيبته لانا بالانفراد معًا للتحدث عن حياتهما المستقبلية، بينما يجلس روحي مع ليلى والدة لانا وهو يبدي إعجابه بها، ويستمر في التحدث معها مطولاً ويتفقان على خطبتهما رسميًّا.

تفاجأ لانا عند ذهابها إلى العمل بأن رجائي أعلم جميع زملائهما في العمل بخطبتهما، مما يجعلها محرجة من حديثه وتعود إلى منزلها وهي تشكو لوالدتها من تصرف رجائي، لكنها تدافع عنه، وتطلب من ابنتها لانا عدم التفكير فيما سيقوله الناس عنها خاصةً أنه تم خطبتها، بينما يشعر رجائي بالضيق بسبب رد فعل لانا عندما أعلن خطبتهما.

يستمر رجائي في خلافه مع لانا بسبب اهتمامها برأي الناس وخوفها من أن يراها أحد برفقة خطيبها، فيما يرى روحي ليلى والدة لانا مصادفةً ويعرض توصيلها إلى المنزل، لكنه يجلس معها في مطعم ليتحدث معها عن المنزل الذي سيعيش فيه ابنه وابنتها، ويعرض عليها أن تعيش لانا مع ابنه في منزلهما، ويتطرق حوارهما إلى الحديث عن حياتهما الخاصة.

تزداد المحادثات الهاتفية الليلية بين روحي وليلى بحجة الحديث عن حياة أبنائهما ولكنهما يعبران حبهما وإعجابهما الكبير وتستمر المقابلات بينهما، بينما تزداد الخلافات بين رجائي وخطيبته لانا وهو يتهمها بتهربها من المواجهة.

تذهب لانا ورجائي إلى السينما فيفاجأ روحي وليلى برؤيتهما لأبنائهما فيخرجان مسرعين قبل أن يلاحَظا، بينما تزيد الخلافات بين رجائي ولانا بسبب خوفها الزائد من حديث الناس، وتتهمه بالتحرر الزائد، فتعود إلى منزلها باكية وتخبر والدتها ليلى أنها لا ترغب في الزواج به، وتحاول والدة ليلى نصحها بالتمسك برجائي.

يطلب روحي من حبيبته ليلى أن يسرعا في تزويج أبنائهما، ومن ثم المبادرة بإخبار الجميع بعلاقتهما حتى يتم زواجهما، في الوقت نفسه يحضر مسئولٌ بالشركة ويخبر الجميع بأنه تم ترقية لانا إلى منصب المدير العام، وفي الليل تجتمع العائلتان للاحتفال بلانا وانتهاز الفرصة لمصالحتهما، لكن يشتعل الشجار بين رجائي ولانا على طاولة العشاء، وبعد رحيلهما يستمر الطرفان في ذكر عيوب بعضهما لعائلتيهما، وتقرر لانا فسخ خطبتها ورفض الزواج، كما يخلع رجائي خاتمه ليقرر فسخ خطبته بها.