EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2009

الحلقة 15: ماضي شادي مع طليقته يدمر سعادة فدوي

تذهب فدوى مع صديقتها رهف إلى مجموعة محلات مختلفة، في الوقت نفسه يلاحظ سليم شرود صديقه شادي باستمرار وحزنه بعد طلاقه مع زوجته، فيحاول التهوين عليه وهو يطلب منه التحلي بالقوة وإكمال حياته من جديد.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 15

تاريخ الحلقة 28 مايو, 2009

تذهب فدوى مع صديقتها رهف إلى مجموعة محلات مختلفة، في الوقت نفسه يلاحظ سليم شرود صديقه شادي باستمرار وحزنه بعد طلاقه مع زوجته، فيحاول التهوين عليه وهو يطلب منه التحلي بالقوة وإكمال حياته من جديد.

يجلس شادي مع فدوى في مكتب سليم زوج رهف، ويتحدثان معا وبعد رحيلها يتحدث شادي مع بناته وهو ينظر لفدوى من النافذة، فيما تتحدث فدوى مع صديقتها حول سناء طليقة شادي والحالة النفسية التي مر بها بعد طلاقه منها والمشكلات التي تعرضا لها.

يتصل شادي بفدوى بعد أن أخذ رقمها من سليم ليطلب منها مقابلة ليتحدث معها في موضوع خاص ليعبر عن إعجابه بها، وأن رؤيته لها ساعدته على تخطي أزمة طلاقه، وبعد انتهاء المقابلة تعود فدوى سعيدة وتتصل بصديقتها رهف لتخبرها بإعجاب شادي بها.

وتستمر المكالمات بين فدوى وشادي وهو يستمر في تعبيره عن إعجابه بها، وبعد أن تغلق الهاتف معه تذهب فدوى إلى صديقتها رهف لتطلب منها معلومات عن طليقة شادي، بينما تستمر المقابلات الرومانسية بين فدوى وشادي ليتعرفا على بعضهما بشكل أكبر.

تذهب فدوى إلى منزل شادي فتجد صوره مع طليقته سناء مما يثير غيرتها وعندما تجلس مع صديقتها رهف وتحكي لها عن انزعاجها من وجود أغراض طليقته سناء وصورها في المنزل فتنصحها رهف بالصبر، وأنها كانت تعلم ظروف شادي منذ البداية.

يجلس شادي مع أصدقائه ويخبرهم بقرب زواجه من رهف، لكنه لا يرغب في ظلمها معه، خاصة وأنه متزوج سابق، ولديه أطفال، بينما تشعر فدوى بالضيق عندما يذكر شادي اسم طليقته السابقة سناء وانشغالها بدراستها للدكتوراه دون الاهتمام به ولا بأطفالهما.

يتصل زوج سناء الجديد بشادي، ويخبره بمرض ابنته فيترك فدوى ليذهب إلى ابنته، وتشعر فدوى بالقلق عليه، خاصة وأنه لم يعاود الاتصال به، وعندما تتقابل فدوى مع شادي ويعاود الحديث عن طليقته سناء تخبره بشعورها بالضيق كلما تحدث عن زوجته السابقة فيعتذر لها وهو يخبرها أنها جزء من ماضيه.

تشعر فدوى بالضيق عندما تنتظر شادي، لكنه لا يحضر إليها لانشغاله مع زوجته السابقة بعيد ميلاد ابنته، فتقابله وتخبره أنها لا تتحمل الوضع الذي تعيش فيه، وأنها لا تشعر بالخصوصية وهو معه بسبب تفكيره ببناته وزوجته السابقة وتبكي وهي تخبره برغبتها في بناء ذكريات بينهما، وتعترف بحبها له، لكنها تشعر بجرح كبير بداخلها.