EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2009

الحلقة 1: الفستان الأبيض يحمل خلافات وحزن لخولة وناجي

تستيقظ خولة من النوم وهي تشعر بالحاجة للمزيد من الوقت، ورغبة ملحة في النوم وقت إضافي، وبالفعل تستجيب لرغبتها وتنام، ولكن تقوم أختها مروة بتصويرها بالكاميرا، وهي توقظها للاستعداد لحفل زفافها، وتستيقظ خولة مسرعة لتتصل بناجي وتستعجله لإتمام مراسم زواجهما.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 1

تاريخ الحلقة 19 فبراير, 2009

تستيقظ خولة من النوم وهي تشعر بالحاجة للمزيد من الوقت، ورغبة ملحة في النوم وقت إضافي، وبالفعل تستجيب لرغبتها وتنام، ولكن تقوم أختها مروة بتصويرها بالكاميرا، وهي توقظها للاستعداد لحفل زفافها، وتستيقظ خولة مسرعة لتتصل بناجي وتستعجله لإتمام مراسم زواجهما.

تقوم مروة بمساعدة أختها، في الوقت نفسه يذهب ناجي للاطمئنان على ترتيبات صالة الزفاف، لكنه يفاجأ بزيادة الثمن المتفق عليه؛ مما يسبب صدمة له، فيطلب من صاحب الصالة إلغاء الإضافات التي طلبها والد خولة لتقليل المصاريف.

من ناحية أخرى، تتشاجر خولة وناجي أمام المنزل لاستعجالهما، ولكنهما يتصالحان حفاظا على قصة حبهما التي دامت ثلاث سنوات، بينما تعود والدة خولة إلى المنزل، وتكتشف العطل الذي يحاول ناجي إصلاحه، وتستمر الشجارات بينهما كالعادة.

يذهب ناجي إلى صديقه المحامي ليطلب منه بعض الأموال لمساعدته، ويحذره المحامي من والد خولة حتى لا يزيد عليه المهر والمؤخر؛ مما يشعره بالقلق خاصة مع تحذير الجميع له، بينما يذهب إلى منزل خولة ليحاول الاتفاق على المؤخر والمهر، ولكن استعجال خولة واتصالها المستمر به يمنعه من التحدث والاتفاق على الثمن.

يواجه ناجي صعوبات في إرضاء والدته وأهل عروسه، وتطلب منه خولة عدم التورط في مشاكل حتى لا يفشل زواجهما، في الوقت نفسه تتحدث سوزان مع صاحبة الكوافير الذي تستعد فيه خولة للزفاف، فتسمعها وهي تخبرها عن مشاكل الزواج الذي يسبقه الحب.

تكتشف خولة وجود كارت دعوة زفافها في سيارة خطيبها ناجي فتتهمه بالكذب؛ لأنه أخبرها أنه أرسل الدعوة إلى صديقتها نوال، فيتهمها بدوره بالكذب عليه، ويخبرها بعلاقتها السابقة بسعيد زميلها في الجامعة.

في المحكمة الشرعية يطلب أحد الرجال من ناجي أن يشهد على قضية طلاقه، وبعد خروجه يعلم أن والد خولة يرفض الحضور إلى المحكمة لغضبه منه؛ بسبب تغيير اتفاقات صالة الزفاف فيذهب إليه لمصالحته، ولكن يشتد الشجار بين ناجي ووالد خولة، فيرحل ناجي وينتظره الجميع مع اقتراب موعد كتب الكتاب.

يقود ناجي سيارته وهو يفكر في كل ما مر به من خلافات طوال اليوم، في الوقت نفسه تفكر خولة في خلافات اليوم، وينتظر الجميع ناجي لإتمام الزفاف ويحضر ناجي إليهم ويوافق على كل طلباتهم لإتمام الزفاف.

تستمر مروة بتصوير كل لحظة بكاميرا الفيديو، وينتظر الجميع وصول ناجي وخولة، ولكن في الوقت نفسه يجلس ناجي في السيارة مع خولة والحزن يلفهما؛ لتنتهي قصة حبهما دون أمل في إتمام زفافهما.