EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2009

زوار mbc.net رفضوا فكرة الانتحار الحب وصفة سحرية لمواجهة تحديات الحياة في "أهل الغرام"

أثارت حلقة "ليلة عيد" في مسلسل "أهل الغرام" -الذي يعرض على قناة mbc1 الخميس من كل أسبوع- فكرة أن الحب وقوته يساعد الإنسان على تخطي الصعاب ويمده بالأمل والحياة ويمحي فكرة الانتحار.

أثارت حلقة "ليلة عيد" في مسلسل "أهل الغرام" -الذي يعرض على قناة mbc1 الخميس من كل أسبوع- فكرة أن الحب وقوته يساعد الإنسان على تخطي الصعاب ويمده بالأمل والحياة ويمحي فكرة الانتحار.

ودارت أحداث حلقة أمس حول عبد الهادي الذي يأس من حياته ومن الظلم الذي تعرض له من كافة الأشخاص حوله وأقربهم إليه زوجته وأصدقاؤه، مما جعله يفكر في الانتحار، وبالفعل يختار ليلة رأس السنة لتكون نهاية حياته ويجهز كاميرا فيديو ليصور انتحاره.

واستمرت الأحداث وعبد الهادي يحاول الضغط على زناد المسدس وعندما يقترب من ذلك يحدث شيء ما يعطله وقبل أن يضغط على الزناد تحضر إليه الفتاة "لولو" التي تعيش على تلبية رغبات الرجال ومن جلوسها معه تعجب به وتحاول إقناعه بالعدول عن فكرة الانتحار وعندما يشعر بحبها له تتغير حياته ويرفض الانتحار ليهب حياته لإسعاد الآخرين حوله.

رفض زوار mbc.net فكرة الانتحار مهما كان اليأس الذي يمر به الإنسان، ودعوا إلى ضرورة التمسك بالأمل والبحث عن سبل أخرى لحل المشاكل ودعوة الله للوقوف بجانبهم وعدم التفكير في قتل النفس.

وأعرب جمهور "أهل الغرام" عن استنكارهم للشخص الذي يلجأ إلى الانتحار ناسيا رحمة الله تعالى، فقالت زهرة "عن الشخص الذي يلجأ إلى الانتحار يكون إيمانه بالله ضعيفا، لكن المؤمن القوي يستغفر الله ويصلي ويدعو أن يخرجه من محنتهفيما قالت منى "حلقة ليلة عيد قوية.. ولكن لم يظهر لنا السبب الذي يدفع عبد الهادي إلى الانتحار، فما فهمته أن زوجته تخلت عنه وتركته بعد أن أعطاها كل شيء.. فهل هذا سبب كافٍ يجعل الإنسان ييأس من حياته ويقرر الانتحار وعصيان الله؟".

من ناحية أخرى، أشاد زوار mbc.net بحكايات "أهل الغرام"؛ حيث قال عبود "المسلسل يحمل قصصًا واقعية يتعرض لها الإنسان، قد نشعر أن من يتخذ قرار الانتحار مجنونا وليس في كامل عقله، ولكن إذا نظرنا إلى الأمور من وجهة نظره فسنكتشف أنه إنسان يأس من الحياة وصعابها ولا يتمكن من التفكير في قرارات صائبة في تلك اللحظةوأضافت ماجدة "أن مسلسل أهل الغرام ليس مجرد مسلسل رومانسي للتسلية والترفية بل إنه يتعمق في مشاعر الحب الحقيقي ويصفه بأدق تفاصيله، ولا بد من وجود أمور أخرى بجانب الحب مثل المسؤولية وغيرها من الأمور الهامة".

يذكر أن مسلسل "أهل الغرام" يقدم قصص حب مختلفة بأبطال مختلفين، وغالبا ما تواجه تلك القصص العديد من العراقيل والصعوبات التي تحول دون إتمامها.

ويضم المسلسل نخبة من نجوم الدراما السورية؛ أمثال جهاد سعد، ويارا صبري، وقصي خولي، وباسل خياط، وميلاد يوسف، وريم علي، وديمة قندلفت، ونادين تحسين بك، ومكسيم خليل، وإيفلين حسن، ونضال سيجري، ونضال نجم، ورافي وهبة، وليليا الأطرش، وأحمد الأحمد، وسامر المصري وآخرين.

ويستكمل أهل الغرام في الجزء الثاني بقية القصص العاطفية المتوهجة التي تعرض لها في الجزء الأول، وفي الإطار العام نفسه للعمل تنتهي هذه القصص بالفشل؛ بسبب ظروف مختلفة اجتماعية، أو مادية، أو لها علاقة بالدين، أو العادات والتقاليد لتتكون لدى الجمهور حالة من التعاطف مع شخصيات المسلسل.