EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2009

إنسانية "ورد" تطغى على حبه لـ"زين" في "جن جنوني"

غالبا ما يختار الفرد حبه على حساب أشياء أخرى، ولكن اختلف الأمر في حلقة "جن جنوني" من مسلسل "أهل الغرام" -التي عرضت يوم الخميس الـ16 من يوليو/تموز-حيث نقلت هذه الحلقة معاناة الشاب "ورد"؛ الذي ارتبط بابنة عمته، وهو لا يحبها، وإنما تزوجها لأنها يتيمة، وضحى بحبه لـ"زين"؛ التي تعرف عليها بالصدفة بعد خطبته.

غالبا ما يختار الفرد حبه على حساب أشياء أخرى، ولكن اختلف الأمر في حلقة "جن جنوني" من مسلسل "أهل الغرام" -التي عرضت يوم الخميس الـ16 من يوليو/تموز-حيث نقلت هذه الحلقة معاناة الشاب "ورد"؛ الذي ارتبط بابنة عمته، وهو لا يحبها، وإنما تزوجها لأنها يتيمة، وضحى بحبه لـ"زين"؛ التي تعرف عليها بالصدفة بعد خطبته.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعرف فيه "ورد" على "زينواستمرت العلاقة في بداياتها على أنها صداقة قوية، لمعرفة "زين" أن "ورد" على وشك الزواج بـ"دينا" ابنة عمته، ولكن اللقاءات بينهما أصبحت تتزايد.

وكانت "زين" تحاول أن تتجاهل الشعور بحبها تجاه "وردحتى جاء موعد زفاف "وردولم تتحمل حجم الصدمة، وجلست وحيدة تبكي غير مصدقة أن "ورد" سيتزوج فتاة غيرها، وكأنها كانت تخادع نفسها خلال فترة تعارفها به، وتوهم نفسها بأنه مجرد صديق.

واتجهت "زين" إلى حفل الزفاف، لترى بنفسها "ورد" بجانب عروسه، ثم تترك المكان سريعا، ويلمحها "وردولكن تستمر علاقتهما حتى بعد زواجه، ويعترف لها بحبه، كما تعترف هي الأخرى بحبها، وتخبره بأنها كانت تعلم جيدا أن إنسانيته ستجعله يتزوج ابنة عمته حتى لا يتخلى عنها. وتقرر "زين" في النهاية أن تخرج من حياته إلى الأبد، بعدما علمت بأن زوجته حامل.

ويعرض مسلسل أهل الغرام الرومانسي في كل حلقة قصة حب مختلفة، وغالبا ما تواجه قصص الحب عددا من العراقيل والصعوبات التي تحول دون نجاحها، قد تكون هذه المعوقات اجتماعية أو مادية أو غيرها.

وحقق مسلسل أهل الغرام نجاحا جماهيريا لافتا، خلال عرضه في الجزء الأول، وفي جزئه الثاني يحمل أهل الغرام في جعبته مزيدا من قصص الحب الرومانسية التي غالبا ما تنتهي بالفشل. وشارك في كتابة المسلسل الكاتب زهير قنوع ولبنى حداد، وأخرجه المخرج المبدع "الليث حجو".

ويضم المسلسل نخبة من نجوم الدراما السورية؛ أمثال جهاد سعد، يارا صبري، قصي خولي، باسل خياط، ميلاد يوسف، ريم علي، ديمة قندلفت، نادين تحسين بك، مكسيم خليل، إيفلين حسن، نضال سيجري، نضال نجم، رافي وهية، ليليا الأطرش، أحمد الأحمد، سامر المصري، وآخرين.

وفي الجزء الثاني، يستكمل أهل الغرام بقية القصص العاطفية المتوهجة التي تعرض لها في الجزء الأول، وفي نفس الإطار العام للعمل، تنتهي هذه القصص بالفشل؛ بسبب ظروف مختلفة اجتماعية، أو مادية، أو لها علاقة بالدين، أو العادات والتقاليد؛ لتتكون لدى الجمهور حال من التعاطف مع شخصيات المسلسل.

ويتميز الجزء الثاني بأنه مستوحى من قصص حب حقيقية، ومواضيع أكثر انتشارا، وأكثر علاقة بالمشاهد؛ حيث يعتمد على رسائل المشاهدين الذين يحكون عن علاقاتهم العاطفية التي عاشوها.