EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2009

نموذج "غدير" يثير رعب الفتيات من الزواج في الخارج أهل الغرام يناقش مشاكل الأزواج المغتربين بعيدا عن الأهل

أثارت حلقة "خبز أمي" مسلسل "أهل الغرام" الذي يعرض الخميس من كل أسبوع على قناة mbc1، قضية الزواج من شخص يعيش في مدينة بعيدة أو في دولة أخرى بعيدا عن أهله.
وأوضحت الحلقة أن الحب مهما كان قويّا فإن هناك بعض الخلافات الاجتماعية او الظروف التي قد تفرق بين المحبين، خاصة إذا لم يرغب أحد الأطراف عن التنازل من أجل الآخر.

أثارت حلقة "خبز أمي" مسلسل "أهل الغرام" الذي يعرض الخميس من كل أسبوع على قناة mbc1، قضية الزواج من شخص يعيش في مدينة بعيدة أو في دولة أخرى بعيدا عن أهله.

وأوضحت الحلقة أن الحب مهما كان قويّا فإن هناك بعض الخلافات الاجتماعية او الظروف التي قد تفرق بين المحبين، خاصة إذا لم يرغب أحد الأطراف عن التنازل من أجل الآخر.

وكانت أحداث الحلقة قد دارت حول الفتاة ندى التي انتقلت إلى مدينة أخرى لإكمال دراستها الجامعية، وهناك تعرفت على شاب يدعى باسم، ونشأت بينهما علاقة حب، إلا أن خوفها من الابتعاد عن عائلتها وما قد يؤثر على نفسيتها، خاصة أنها رأت أمامها صديقتها غدير كنموذج لفتاة تزوجت في مدينة بعيدة وما تعانيه من أمراض نفسية بسبب عدم قدرتها على رؤية أهلها، مما جعل ندى تفضل الابتعاد عن حبيبها باسم، حتى لا تمر بما مرت به غدير رغم وعوده لها بأنه سيمنحها الفرصة للسفر وزيارة أهلها.

ونقلت الحلقة ردود متعاطفة كثيرة لزوار موقع mbc.net، حيث عبرت نغم عن إعجابها الشديد بالحلقة؛ لأنها ناقشت مشكلة يعاني منها كثير وأثرت على حياة بعض، وأضافت رؤى أن الحلقة كانت محزنة جدّا ونقلت بالفعل ما يشعر به الحبيب عندما يفترق عن حبيبه بسبب ظروف خارجة عن إرادتهما.

من ناحية أخرى، فضلت عضوة كتبت باسم "ميمو" من الجزائر أن تتمسك بالحبيب حتى لو ذهبت إلى أماكن بعيدة عن الأهل، فرغم أن الأهل والعائلة أغلى ما في الوجود، إلا أن الحبيب يستحق بعض التضحية للوصول إلى السعادة الحقيقة حتى لو كانت في الابتعاد عن الأهل.

واستنكرت "ريم" تصرف ندى في المسلسل؛ حيث كان يجب عليها أن تتمسك أكثر بحبيبها، خاصة أنه لم يكن سيبعدها عن أهلها كثيرا، بل كانا سيعيشان في مدينة أخرى، وأظهرت التعاطف مع شخصية وسيم، الذي رغب في وجودها دائما بجواره، ورسم كثيرا من الآمال لحياته معها، ولكنها دمرت بسبب خوف ندى من عدم إمكانية رؤية عائلتها مرة أخرى.

من ناحية أخرى، شجعت "رنا" ندى على موقفها في الحلقة، فمهما كان الحب قويا فإن الابتعاد عن الأهل صعب ولا يمكن تحمله، وزاد تعاطفها خاصة بعد أن رأت شخصية غدير في المسلسل، والتي عانت من حالات نفسية كثيرة بسبب ابتعادها عن عائلتها وعدم قدرتها على رؤيتهم.

وكان 43% من زوار mbc.net قد اختاروا المعوقات الاجتماعية كأهم الأسباب التي تؤدي إلى فشل العلاقات العاطفية، في حين اختار 34% أن المعوقات المادية هي السبب الحقيقي وراء فشل العلاقات العاطفية.

من ناحية أخرى، اختار 23% أن هناك ظروف أخرى غير الاجتماعية والمادية؛ كخلاف بين الطرفين في وجهات النظر وغيرها، هي السبب الحقيقي وراء فشل العلاقة العاطفية.

يذكر أن مسلسل أهل الغرام يستكمل في جزئه الثاني بقية القصص العاطفية المتوهجة، التي تعرض لها في الجزء الأول. وفي نفس الإطار العام للعمل تنتهي هذه القصص بالفشل؛ بسبب ظروف مختلفة اجتماعية، أو مادية، أو لها علاقة بالدين، أو العادات والتقاليد لتتكون لدى الجمهور حالة من التعاطف مع شخصيات المسلسل.

ويتميز الجزء الثاني بأنه مستوحى من قصص حب حقيقية ومواضيع أكثر انتشارا وأكثر علاقة بالمشاهد، حيث يعتمد على رسائل المشاهدين الذين يحكون عن علاقاتهم العاطفية التي عاشوها.