EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

خبرة نسور نيجيريا تصطدم بطموح خيول بوركينا فاسو.. من يتوج بالكأس الإفريقية؟

نيجيريا احتفال كأس افريقيا

نيجيريا تحلم باللقب الذي غاب عنها لفترة طويلة

ستكون نيجيريا مرشحة قوية لخلافة زامبيا بطلة النسخة الأخيرة وإحراز لقبها الثالث عندما تواجه بوركينا فاسو مفاجأة البطولة، في المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا التاسعة والعشرين لكرة القدم يوم الاحد على ملعب "سوكر سيتي" في جوهانسبورج الذي يتسع لـ85 الف متفرج.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

خبرة نسور نيجيريا تصطدم بطموح خيول بوركينا فاسو.. من يتوج بالكأس الإفريقية؟

ستكون نيجيريا مرشحة قوية لخلافة زامبيا بطلة النسخة الأخيرة وإحراز لقبها الثالث عندما تواجه بوركينا فاسو مفاجأة البطولة، في المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا التاسعة والعشرين لكرة القدم يوم الاحد على ملعب "سوكر سيتي" في جوهانسبورج الذي يتسع لـ85 الف متفرج.

المنتخب النيجيري، بطل 1980 على أرضه و1994 في تونس، فك عقدته مع الدور نصف النهائي التي لازمته في 2002 و2004 و2006 و2010، وبلغ النهائي الأول له منذ عام 2000 عندما خسر أمام الكاميرون بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2 والسابع في تاريخه، بفوزه الكبير على نظيره المالي 4-1 الأربعاء الماضي في نصف النهائي على ملعب "موزيس مابيدا" في دوربن، وذلك بعد إقصائه ساحل العاج في ربع النهائي 2-1.

أما بوركينا فاسو، فحققت مفاجأة مدوية في نصف النهائي الأخر بفوزها على غانا المرشحة بركلات الترجيح 3-2 لتعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي على ملعب مبومبيلا ستاديوم في نيلسبروت، وانهت حلمها باستعادة اللقب للمرة الأولى منذ 1982.

واصلت بوركينا فاسو مشوارها الخيالي ببلوغها مباراة اللقب للمرة الأولى في تاريخها، بعد أن خاضت غمار دور الأربعة مرة واحدة سابقا وكان ذلك عام 1998 على أرضها بقيادة المدرب الفرنسي فيليب تروسييه عندما خسرت صفر-2 أمام مصر التي توجت بطلة لاحقا.

ولم يكن أحد من الخبراء يتصور بلوغ نيجيريا وبوركينا فاسو النهائي، فعلى رغم غياب مصر صاحبة الرقم القياسي بعدد مرات إحراز اللقب (7) والكاميرون المتوجة أربع مرات، إلا أن منتخبات ساحل العاج المدججة بنجومها وغانا حاملة اللقب أربع مرات وجنوب إفريقيا المضيفة كانت أبرز المرشحين لإحراز اللقب.

نيجيريا تملك رصيدا جيدا في المسابقة القارية، اذ احتلت إحدى المراكز الثلاثة الأولى 13 مرة في 16 مشاركة، فيما وصلت بوركينا فاسو إلى جنوب إفريقيا باحثة عن فوزها الأول بعد 17 مباراة سلبية في المسابقة القارية.