EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2013

ناقدا "أكشن يا دوري": قرار إقالة ريكارد تأخر كثيراً

علي كميخ أكشن يا دوري

كميخ اتفق مع البكيري

أيد المدرب السعودي علي كميخ عبر برنامج "أكشن يادوري" قرار إقالة المدرب الهولندي ريكارد المدير الفني للمنتخب السعودي، فيما أشار محمد البكيري ناقد البرنامج الحصري إلى أن قرار إقالة ريكارد تأخر كثيراً.

أيد المدرب السعودي علي كميخ عبر برنامج "أكشن يادوري" قرار إقالة المدرب الهولندي ريكارد المدير الفني للمنتخب السعودي، فيما أشار محمد البكيري ناقد البرنامج الحصري إلى أن قرار إقالة ريكارد تأخر كثيراً.

وقال كميخ إن المدرب الهولندي لم يقدم أي شيء للكرة السعودي من حيث التطوير، فمع ريكارد تم إعادة مستوى المنتخب السعودي إلى المربع الأول، موضحا أن المدرب الهولندي لم يقوم بدعم اللاعبين البارزين بالدوري وعدم إعطائهم الفرصة الكاملة مما سبب صعوبة لمشاركة هؤلاء مع المنتخب.

من جانبه، يرى البكيري أن العمل الذي يقدمه ريكارد كان تلميح واضح منه لفسخ العقد وكسب الشرط الجزائي الذي يعتبر ضخم جداً وهو "17" مليون ريال سعودي، مؤكدا أن المدرب الهولندي لم يقدم منذ قدومه أي عمل مميز يستحق الإشادة به والوقوف معه ودعمه لمسيرة الكرة السعودية.

وكان الاتحاد السعودي قد أعلن إقالة الهولندي عقب خروج "الاخضر" من دور المجموعات في بطولة كأس الخليج العربي الـ21 لكرة القدم التي تختتم منافساتها الجمعة .

واتخذ اتحاد الكرة السعودي قرار الإقالة بأغلبية ساحقة، وسط تأكيدات بأن عضوا واحدا من أصل 19 عضوا للاتحاد كان رافضا للقرار.

وعين مجلس إدارة اتحاد الكرة السعودي الذي اجتمع للمرة الثانية خلال أسبوعين بعد انتخابه في العشرين من كانون الأول/ديسمبر الماضي الأسباني سيرخيو لوبيز الذي يشغل منصب مدرب المنتخب السعودي للشباب ويعمل في الفئات السنية في إدارة المنتخبات الوطنية لكرة القدم، في منصب المدير الفني.

ولم يقتصر قرار الإقالة على المدير الفني الهولندي فرانك ريكارد بل امتد إلى الجهاز الإداري بقيادة مدير المنتخب الوطني الأول خالد المعجل الذي تم إقالته من منصبه وإسناد مهام الإشراف على الفريق لسلمان القريني الذي يشغل منصب عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة علما أنه سبق وإن تولى مهام إدارة منتخب السعودية للناشئين قبل نحو خمسة أعوام.