EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2013

ريكارد: عودة القحطاني ليست "إنقاذاً".. ولا يقلقني سوى ضغط المباريات

ريكارد

ريكارد

جدد الهولندي فرانك ريكارد مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم رفضه أن يكون استدعاؤه لقائد فريق الهلال ياسر القحطاني لتشكيلة الأخضر في "خليجي 21" بعد اعتزاله اللعب الدولي، بمثابة "عملية إنقاذ".

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2013

ريكارد: عودة القحطاني ليست "إنقاذاً".. ولا يقلقني سوى ضغط المباريات

جدد الهولندي فرانك ريكارد مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم رفضه أن يكون استدعاؤه لقائد فريق الهلال ياسر القحطاني لتشكيلة الأخضر في "خليجي 21" بعد اعتزاله اللعب الدولي، بمثابة "عملية إنقاذ".

وقال ريكارد في مؤتمره الصحفي مساء الأربعاء في قاعة المؤتمرات الصحفية بملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية في الخبر: إنه استدعى ياسر القحطاني لأنه يعرف إمكاناته الفنية العالية، واصفا إياه باللاعب القيادي والمهم للمنتخب في البطولة الخليجية".

وشدد ريكارد على أن وجود القحطاني مع المنتخب سيصب في صالح اللاعبين خصوصا الشباب، مشددا على الإعلام ألا يضغط على ياسر حتى يقدم المستوى المعروف عنه.

وأكد أن كأس بطولة الخليج ، التي ستقام في البحرين، مهمة ويصعب التكهن أو التوقع فيها، مشيرا "سأركز على التحضير النفسي للاعبين قبيل انطلاق البطولة، فنحن لن نذهب من أجل المشاركة فقط، بل المنافسة والبحث عن اللقب".

وانتقد مدرب الأخضر "روزنامة" مباريات دورات الخليج، التي ستضر باللاعبين أكثر مما تفيدهم.وأضاف "ضغط المباريات يشعر اللاعبين بالتعب".

وتابع "الإصابات أمر مقلق، وما سيقلقني أكثر توقيت مباريات البطولة، ومن الصعب على أي منتخب أن يلعب مباراتين رسميتين في غضون يومين، ويفترض أن تلعب المباريات كل ثلاثة أيام حتى تقدم المنتخبات مستويات فنية جيدة، ويسهم ذلك في رفع مستوى البطولة، وحتى لا يشكل ذلك خطرا على اللاعبين".

ومن ناحية أخرى، اضطرت إدارة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، إلى تأجيل إعلان أسماء قائمة اللاعبين الـ23 النهائية التي ستدخل غمار منافسات بطولة كأس مجلس التعاون الخليجي "خليجي 21" التي ستنطلق السبت المقبل في البحرين إلى وقت لاحق بسبب إصابة الرباعي أسامة وياسر الشهراني وسلمان الفرج ووليد عبدالله في المران الختامي مساء أمس ضمن معسكر الأخضر في الدمام.

وتنطلق خليجي 21 في البحرين في الخامس من الشهر الحالي بمشاركة ثمانية منتخبات على مجموعتين تضم المجموعة الأولى الإمارات وقطر وعمان والبلد المضيف مملكة البحرين، فيما تضم المجموعة الثانية الكويت والسعودية واليمن والعراق.