EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2013

ثلاث دول خليجية تقف أمام الحلم السعودي لتنظيم بطولة آسيا عام 2019.. المنافسة لصالح من؟

الاتحاد الأسيوي لكرة القدم

انضمت عمان للملف الخليجي المشترك لتنظيم نهائيات كأس الأمم الآسيوية عام 2019 ، لتكون بجانب الإمارات والبحرين، وذلك بهدف تقوية الملف عند منافسة الدول المتقدمة الأخرى.

انضمت عمان للملف الخليجي المشترك لتنظيم نهائيات كأس الأمم الآسيوية عام 2019 ، لتكون بجانب الإمارات والبحرين، وذلك بهدف تقوية الملف عند منافسة الدول المتقدمة الأخرى.

كانت السعودية قد تقدمت بطلب استضافة النهائيات، وسط منافسة من الثلاثي الخليجي، إلى جانب الكويت والصين وإيران ولبنان وماليزيا وميانمار وتايلاند.

علق يوسف عبدالله أمين الاتحاد الإماراتي على المكاسب الكبيرة من وراء التقدم بملف مشترك، قائلا:" التقدم بملف مشترك بين ثلاث أو أربع دول خليجية أخرى سيعطي الملف قوة كبيرة، وسيعزز حظوظنا كثيرا، وعلاوة على ذلك فإن هناك الكثير من نقاط القوة التي تصب في مصلحتنا أبرزها قرب المسافة بين مسقط، أبو ظبي، والمنامة التي لا تتجاوز الـ 50 دقيقة بالطائرة".

وأضاف:" توزيع 24 فريقا على ثلاث مجموعات تستضيف كل واحدة منها الدول الخليجية الثلاث، سيكون أمرا رائعًا للغاية بالنسبة لكل دولة".