EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2012

(قصائد) العقود

sport article

sport article

الكاتب يتطرق لأداء إدارة المنتخبات السعودية لكرة القدم

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2012

(قصائد) العقود

(الكاتب: عادل التويجري) - أسير الشوق شاعر، ورياضي، لكنه لم يلق ذات يوم قصيدة في مؤتمر صحفي رياضي! وأخاله (أشعر) من رئيس إدارة المنتخبات!

- الصديق محمد المسحل، شاعريته لا حدود لها!

- حتى في مؤتمرات المنتخب (الرياضيةيتحفنا بقصائده!

- بغض النظر عن تلك الشاعرية، سؤالي البسيط، من يحاسب إدارة المنتخبات على تخبطاتها!

- خصوصاً في قضية عقود الأجهزة الفنية للمنتخبات السعودية!

- (يقال) أن عقد ريكارد 21 مليون يورو لمدة ثلاث سنوات!

- سبعة ملايين يورو في السنة!

- وحسب تصريح المسحل، فقد تكفلت بها (الدولة)!

- تكفل الدولة (بعقد ريكارد) لا يعفي من المحاسبة! ثم ماذا عن روجيرو!

- عقده الأول، (يقال) أنه وقع مع الاتحاد بأربعين ألف دولار!

- ثم (وقع) العقد الثاني بـ 130 ألف دولار!

- مقابل ماذا! ليش! كيف كان التقييم! لا أحد يعلم!

- يا ساتر (إذا كان صحيحا)!

- مساعد روجيرو، (يقال) أن عقده الأول ثمانية آلاف دولار!

- وعقده الثاني (قفز بالباراشوت) إلى 31 ألف دولار!

- سؤال آخر، هل صحيح أن بعض العاملين في إدارة المنتخب لم يستلموا رواتبهم منذ أكثر من ستة أشهر!

- الإدارة المالية جزء من التخطيط الإداري! وإدارة المنتخبات غارقة مالياً!

- تحقيق أهداف إدارة المنتخبات تحتاج 15 عاماً!

- حينها، لن نستطيع أن نحاسب! وستخرج علينا ألف مليار حجة!

- إدارة المنتخبات والرابطة يجمعهما شيء واحد!

- الحضور الطاغي إعلامياً! يقابله غياب المنجز!

- إلا إذا كان منجز إدارة المنتخبات أنها دشنت لمنتخبنا يوتيوب و فيسبوك وتويتر كما في رؤيتها!

- فهذا أمر آخر! سألوا الفشار عن (العقود الفنية للمنتخبات )!

- استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (قصائد ليست عقود)!

 

نقلا عن صحيفة "الشرق" السعودية