EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

مشجع متلطم

sport article

محمد العنزي يتحدث عن الجماهير

البرامج الرياضية أصبحت تركز على ردة فعل جماهير الأندية، وهذه خطوة جيدة للغاية تتيح لهم التعبير عن آرائهم ومطالبهم وسماع صوتهم

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

مشجع متلطم

(محمد العنزي) باتت البرامج الرياضية تركز على ردة فعل جماهير الأندية، وهذه خطوة جيدة للغاية تتيح لهم التعبير عن آرائهم ومطالبهم وسماع صوتهم، فالجمهور ركن مهم وأساسي من أركان لعبة كرة القدم، ويجب ألاَّ يغيّب صوته عن المنابر الإعلامية، كم أنه يجب ألاَّ يمر هذا الصوت مرور الكرام لدى أصحاب القرار في الأندية.

- شاهدت أحد المشاهدين وهو من ينتمي إلى المدرج النصراوي، يخرج في لقطة تلفزيونية وهو "متلطم" ويقول أصبحت استحي أن يعرفني أحد ، بالرغم من أنني أحضر جميع مباريات الفريق في المدرجات وكذلك أحضر جميع التمارين في النادي، ولكن حينما يسألني أحد عن النادي الذي أشجعه لا أعلق.

- أتذكر قبل موسم لقطة لمشجع نصراوي آخر، أعتقد أنها انتشرت على نطاق واسع وهو يذرف الدموع ويخاطب رئيس النادي قائلاً " شف الدموع" ، وكان المنظر مؤثراً بكل المقاييس.

- ياترى من أوصل الجماهير النصراوية إلى هذا الحال؟، هل هو الفكر الإداري والسياسة المتبعة أم لاعبون لا يمتلكون طموحا أم ماذا؟.. المشجع النصراوي أو لنقل المدرج النصراوي الكبير جداً تعود على الفرح وتعود على النجوم وتعود على الإنجازات، كيف يحرم من ذلك وكيف يخذل بهذه الطريقة، وأن يصل به الحال لكي "يتلطم" من الحياء أو يبكي في المدرج.

- نسيت أن أخبركم، أن الوقود الحقيقي ومن يقف خلف نادي النصر في السنوات العجاف، ومن يدفع به لواجهة الضوء رغم التراجع هو "المدرج النصراوياعيدوا البمسة لذلك المدرج وإلاّ ارحلوا واتركوا الفرصة للآخرين.

نقلاً من صحيفة الشرق السعودية