EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2012

عبث!

 عادل التويجري

عادل التويجري

ما فعله الهلاليون بناديهم عبث!
فعلوا ذلك أمام جماهيرهم العاشقة التي حضرت وساندت!
وهذا واجبها تجاه ناديها!
كرة القدم فوز وخسارة! لكن ما فعله الهلاليون بأزرقهم (تشويه) لسمعة كيان!
الإدارة والجهاز الفني واللاعبون عبثوا بتاريخ الزعيم كل بطريقته!
الإدارة تأخرت في حسم ملفات حاسمة كالجهاز الفني!

  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2012

عبث!

(الكاتب : عادل التويجري) ما فعله الهلاليون بناديهم عبث!

فعلوا ذلك أمام جماهيرهم العاشقة التي حضرت وساندت!

وهذا واجبها تجاه ناديها!

كرة القدم فوز وخسارة! لكن ما فعله الهلاليون بأزرقهم (تشويه) لسمعة كيان!

الإدارة والجهاز الفني واللاعبون عبثوا بتاريخ الزعيم كل بطريقته!

الإدارة تأخرت في حسم ملفات حاسمة كالجهاز الفني!

أبقت على الكوري و(رتقت) الدفاع بمانغان المبتعد عن الملاعب منذ ستة أشهر!

عودة ياسر القحطاني كانت ملفاً طويلاً!

ياسر الشهراني ملفه حسم بطلوع الروح!

رحل العربي (بتردد) وبقى الكوري (يمشي حاله)!

الهرماش يقوم بدوره، أي محور هلالي (متمكن)!

الهرماش الذي أمضى أياما في المعسكر وهو لا يدري أهو مع الهلال أم لا!

كمبواريه أخطاؤه فادحة لكنه في النهاية يتعامل مع إمكانيات الفريق وفق فترته الزمنية!

اللاعبون أمام أولسان كانوا (صفرا)!

ضاعت روح الهلال (فعبث) اللاعبون (بتاريخه)!

الاستقرار الفني مطلب في الهلال!

لكن توفير الأدوات للمدرب مهم جداً!

باستثناء لوبيز، بقية الأجانب (أي كلام)!

الآسيوية كغيرها من البطولات! تحققت ويمكن تحقيقها! وإذا صدق الهلاليون قصة العقدة!

فلقد وقعوا في (الفخ)!

نعم هناك ضغوط على لاعبي الهلال!

تماماً كما على أي نادٍ جماهيري ذي تاريخ عريق!

لكنها ضغوط (مستمرة) منذ تأسيس النادي!

فماذا فعلوا لتخفيف الضغوط!

بعد المباراة قلت إذا كان هذا كل ما لدى الإدارة فاستقالتها (منطقية)!

بل قد تكون (شجاعة) و(مطلباً)!

لست (إقصائيا) لكن منذ ٢٠١١ والهلال ليس الهلال!

الأحاديث الكثيرة لبعض أعضاء الهلال الرسميين (متناقضة) في قضايا عدة منها الفريدي!

تعود الهلاليون إنه إذا تحدث أحدهم اكتفوا بحديثه!

لكن الآن، الكل يتحدث!

الإدارة تقول (كل) شيء سيصدر من المركز الإعلامي في أحد ردودها!

بل وتوزع تعميماً لمنع التصريح عبر (تويتر)!

وأحدهم يعيش دور (الإدارة) لوحده!

يدعم ويقدم مشكوراً! لكنه يتحدث كثيراً ويغني لوحده خارج سرب الإدارة!

يا إدارة الهلال، هذا وقت المكاشفة والمصارحة (للمصالحة)!

ليس من المعيب أن تخطأ!

لكن الاستمرار في الخطأ (كارثة) شاهدنا منها واحدة آسيوياً وإن لم يتم تدارك الأخطاء ستتكرر!

أحدهم يقول (لو فاز الهلال لتغير حديثك)!

أكيد سيتغير تبعا لمعطيات الواقع.

الكرة الآن في ملعب الأضلاع الثلاثة!

إن لم تعالج الإدارة أخطاءها (بصمت) و(حكمة) وردت في الميدان فرحيلها (واجب)!

يرحل كمبواريه إذا أخذ فرصته كاملة لنكون عادلين ومنصفين!

لاعبو الهلال عليهم حمل ثقيل في إصلاح (العبث).

نقلاً عن صحيفة الشرق السعودية