EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

خبرة البطولات أم طموح التأكيد؟

sport article

sport article

أحترم الاتفاق كثيرًا، لكن الهلال يتفوق في أمور عدة.. تجانس وحيوية لاعبي خط وسط الهلال من أهم عناصر تفوق الهلال.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

خبرة البطولات أم طموح التأكيد؟

(مساعد العبدلي) في الموسم الماضي (تجرأ) فريق الوحدة القابع حاليًّا ضمن فرق دوري الدرجة الأولى على كسر حاجز الرهبة، ووصل إلى نهائي كأس ولي العهد، لكنه اصطدم بنجومية وخبرة لاعبي الهلال في التعامل مع النهائيات، فذهبت الكأس إلى الهلال.

- وفي الموسم الماضي، قلب الأهلي طاولة التوقعات، ووصل إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال ونجح في أن يحقق اللقب.

- وعندما نقول إن الأهلي قلب طاولة التوقعات، فهذا لا يعني التقليل من مكانة قلعة الكؤوس، بل أن الأهلي في الموسم الماضي لم يكن في حال جيدة تجعله يحقق اللقب، لكن إصرار نجومه عكس كل التوقعات.

- وصول الوحدة والأهلي إلى نهائيي كأسي الموسم الماضي، يؤكد أن الوصول إلى نهائيات الكؤوس أمر ليس بالصعب، لكن الأهم هو القدرة على الفوز باللقب، وهو ما تحقق للأهلي وفشل لاعبو الوحدة في تحقيقه.

- اليوم، يتكرر السيناريو ذاته، ونجد فريقًا غاب طويلاً عن البطولات: (الاتفاقلكنني لا أعتبر وصوله على النهائي مفاجأة؛ فالفريق قدَّم هذا الموسم مستويات متميزة، ولديه مدرب قدير يعرف كيف يوظف لاعبيه ويتعامل مع مجريات أي لقاء، وهذه أهم صفات مدرب كرة القدم الناجح.

- الليلة عندما يلتقي الهلال والاتفاق في سباق مثير للظفر بكأس ولي العهد، إنما ننتظر ونتوقع مباراةً مثيرة وغنية فنيًّا؛ لما يملكه الفريقان من عناصر متميزة قادرة على إمتاع المشاهد والظفر بالكأس.

- أحترم الاتفاق كثيرًا، لكن الهلال يتفوق في أمور عدة.. تجانس وحيوية لاعبي خط وسط الهلال من أهم عناصر تفوق الهلال، فبجانب عنصر مهم للغاية يتمتع به الهلاليون؛ هو ثقافة التعامل مع المباريات النهائية وتحقيق الألقاب.

- الهلال يعاني غياب الهداف القادر على استثمار حيوية وتألق لاعبي خط الوسط وضعفًا واضحًا في العمق الدفاعي، لكن سلبيات الهلال الدفاعية قد لا تظهر كثيرًا نتيجة تفوّق خط وسطه الذي يمنع الفرق الأخرى من الوصول إلى الدفاع الهلالي.

- الفريق الاتفاقي يتفوّق في عنصر واحد؛ هو استقرار جهازه التدريبي ومعرفة مدربه برانكو بلاعبيه وبالفريق المقابل معرفة تامة، وهو ما يعوز مدرب الهلال هاسيك.

- الهلال بالتأكيد سيستفيد من عامل الجمهور، لكنه عامل قد يستخدمه الاتفاقيون لمصلحتهم متى نجحوا في تسجيل هدف مبكر، أو محاولة تسيير المباراة دون تسجيل هدف هلالي؛ فكلما مضت دقائق المباراة دون تسجيل هلالي زاد الضغط الجماهيري على لاعبي الهلال، وارتفعت الروح المعنوية للاعبي الاتفاق.

- الكأس الليلة إما لثقافة تحقيق البطولات (الهلالأو لتأكيد التفوّق الفني هذا الموسم (الاتفاق).

--------

* نقلاً عن صحيفة "الرياضية" السعودية.