EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

الأهلي لم يخسر..؟!

sport article

sport article

من يوم إلى يوم ونحن نستقبل أسماء جديدة تحت عضو شرف وعضو فخري وعضو ذهبي وعضو ماسي وعضو رابطة واللهم زد وبارك.
أقول هذا الانفتاح على الرياضة جعلنا غرباء في وسط وسط نزعم أننا أحد مكوناته وجعل النكرات رموز والبركة في الإعلام الجديد ويا حلاوة الإعلام الجديد.
حينما كانت الأمور واضحة لم يتجرأ على الرياضة احد ويقدم نفسه على أنه عضو شرف أو إعلامي إلا بعد أن يمر بعدة مراحل كل مرحلة لها أدواتها أما العصر الحالي فما عليك إلا أن تسدد رسوم الاشتراك وتظهر كبطل جديد يفتي في كل شيء ويتحدث عن أي شيء وجماعة أكد وقال وأثنى وامتدح ونوه جاهزين لتلميع ما عجز عن تلميعه الزمن ويقدم على أنه نجم النجوم..

  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

الأهلي لم يخسر..؟!

(الكاتب : أحمد الشمراني) الرياضة تعرف أهلها هكذا دائما أكتب وهكذا أردد في حين لم يزل هناك من يتعامل مع الرياضة على أنها باب مفتوح يدخل منه كل شرائح المجتمع.

لا تثريب في ذلك طالما حبل الرياضة على غارب كل من هب ودب.

فمن يوم إلى يوم ونحن نستقبل أسماء جديدة تحت عضو شرف وعضو فخري وعضو ذهبي وعضو ماسي وعضو رابطة واللهم زد وبارك.

أقول هذا الانفتاح على الرياضة جعلنا غرباء في وسط وسط نزعم أننا أحد مكوناته وجعل النكرات رموز والبركة في الإعلام الجديد ويا حلاوة الإعلام الجديد.

حينما كانت الأمور واضحة لم يتجرأ على الرياضة احد ويقدم نفسه على أنه عضو شرف أو إعلامي إلا بعد أن يمر بعدة مراحل كل مرحلة لها أدواتها أما العصر الحالي فما عليك إلا أن تسدد رسوم الاشتراك وتظهر كبطل جديد يفتي في كل شيء ويتحدث عن أي شيء وجماعة أكد وقال وأثنى وامتدح ونوه جاهزين لتلميع ما عجز عن تلميعه الزمن ويقدم على أنه نجم النجوم..

إذن نحن أمام واقع إما أن نكون فيه واضحين مع أنفسنا أولا وواضحين مع هؤلاء ثانيا أو أن المساحة ستتسع وبصورة يطرد فيها الطالح الصالح وتصفى رياضتنا على ناس علاقتهم بالرياضة كعلاقة زميلي خالد قاضي باللغة الصينية.

لا يهم أن تأتي للأهلي وتذهب للاتحاد فتلك حرية شخصية لكن اشك أن يقبلك الاتحاد لاسيما وأن مدت عضويتك مع الأهلي لم تنته بعد.

قبلك الناقور وبعدك ربما يأتي عشرة ويذهب واحد فالأهلي لا يسخر أحد بل من يتركه هو من يخسر.

لم يزل صديقي المهووس بحب الذات يتحدث عن نفسه وكأنه الفارابي أو سيبويه ولم ازل حتى اللحظة أحاول معه أن يخرج من هذا المأزق اقصد مأزق الأنا البغيضة بعد محاولات وعدني لكنه حتى الآن لم يوف بوعده..

ثمة أسرار في البطولة الأوروبية لم تظهر بعد، أسرار معنية بجديد كرة القدم وجديد مدارس تسابق الزمن من أجل التفوق..

هل تتابعون تحركات الأسطورة الفرنسية ميشيل بلاتيني.. هل تقرأوا تصريحاته مثلكم يبهرني هذا الفرنسي الذي أكاد أجزم أن عينه على كرسي بلاتر وهذا حق مشروع حاول فيه قبله الأسطورة الألماني بيكنباور ومازال يحاول لكن محاولات بلاتيني أكثر وضوحا..

الحقيقة أن كوماتشو خسر الأهلي والأهلي خسره قرأت هذا الكلام وحاولت فهمه في النهاية قلت نحن في زمن «فريقي ولاعبيني» ولا غرابة أن نسمع أو نقرأ هذا الكلام..

بديل كوماتشو في الأهلي تأخر ويا خوفي يبدأ الإعداد والأهلي مازال يفاضل بين هذا وذاك..

نقلاً عن صحيفة عكاظ السعودية