EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

30 شهرًا !

عادل التويجري

عادل التويجري

أمام الشباب، حضر النصر في كرة السهلاوي، ثم اختفى !

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

30 شهرًا !

(عادل التويجري) أمام الشباب، حضر النصر في كرة السهلاوي، ثم اختفى !

 الشباب لم يكن جيدًا، لكنه حقق أهم شيء !

 أحبط مفاجأة النصر! ثلاث نقاط باعدت بينه وبين الملاحقين.

 جديد النصر كان في تغيير الأهداف، والكابتن، والتشكيلة.

 تغيير الأهداف مشابه للتجديد مع ماتورانا!

 البداية ستة أشهر! وبعد لقائين أو ثلاثة (عامين ونصف) !

 الكابتن كان (منسق الشباب) السابق خالد عزيز !

 الأهداف (الجديدة) أعلن عنها المشرف العام !

 تحسين الصورة ، تحقيق كأس الأبطال !

 أهداف تختلف عما سبق إعلانه قبل شهرين !

 حينها كان الهدف الوحيد (إنقاذ) ما يمكن إنقاذه (ماليًا)!

 التشكيلة، تغيرت جذريا عن لقاء النصر بالشباب الدور الأول!

 لكن النصر هو النصر ! قبل وبعد الدوحة، لم يتغير !

 أجانب النصر ليس فيهم (المفتح) إلا بو قاش ! البقية، كما السابقين!

 من كانوا ينادون بتصفية الإدارة تحققت أهدافهم!

 لكن الفريق هو هو ! الشباب عازم على المشي نحو البطولة.

 يستاهل لو حققها.

 الأهلي عاش أكثر من ثلاثة أسابيع كبطل للدوري !

 وقع خسارتها سيكون صعبا جدًا على الفريق.

 الهلال حصل على شيء من كعكة الموسم. لكنه يرقب الوضع.

 أمام الاتفاق، إما أن يمضي الأهلي ، أو يتراجع!

 أمام الرائد، سيكون اللقاء مختلفًا على الهلاليين.

 الحسابات معقدة. لكن جلها في صالح الشبابيين.

 عدم المشاركة الأسيوية للشباب قد تهديه الدوري.

 فأقرب المنافسين مشغولون بآسيا.

 سألوا الفشار عن (ماتورانا) !

 استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (لن يكمل عامين ونصف ) !

نقلا عن صحيفة "الشرق" السعودية اليوم الأحد الموافق 11 مارس/آذار 2012.