EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2012

"101 "......؟!

sport article

الأخضر يتراجع في تصنيف الفيفا إلى أسوأ ترتيب له حيث جاء في المركز 101 و هو مركز لا يليق بتاريخ الأخضر كما أن هذا المركز يحتم التوقف طويلاً عند أسباب هذا التراجع الذي لا يتفق ودعم رياضتنا.

  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2012

"101 "......؟!

(خالد مساعد الزهراني ) الأخضر يتراجع في تصنيف الفيفا إلى أسوأ ترتيب له حيث جاء في المركز 101 و هو مركز لا يليق بتاريخ الأخضر كما أن هذا المركز يحتم التوقف طويلاً عند أسباب هذا التراجع الذي لا يتفق ودعم رياضتنا.

× فمن غير المقبول أن نقول أن أخضرنا بخير و هو يخرج من أمام منتخب متوقف عنده النشاط الرياضي منذ موسمين في وقت يحظى لاعبونا بمكانة لم تتوفر لغيرهم من لاعبي المنطقة .

× لأجل ذلك فإن من أولى خطوات التصحيح أن يعاد تقييم اللاعب لدينا بما يستحقه مع ضرورة وضع سقف أعلى للعقود لا يمكن تجاوزه و التدخل بحزم لإيقاف المزايدات التي لم تعد على رياضتنا بخير.

× فما جدوى كل هذه الملايين و الرفاهية التي يتمتع بها اللاعبون ـ وجيل كامل لم يعش فرحة تتويج لأي من منتخباتنا في وقت نرى منتخبات تنافس وليس لديها احتراف و لا عقود بملايين الدولارات .

× ولعل في المقارنة بين حال كرتنا قبل الاحتراف و بعده الدليل الواضح على أن كرتنا بحاجة إلى مراجعة شاملة و إعادة تقييم لنظام الاحتراف الذي تم إقراره بهدف تحقيق الأفضل فلماذا حدث العكس.

× و بما أن المنتخبات تمثل الواجهة التي تعكس قوة المنافسة الداخلية فإن أنديتنا تعاني بالصورة التي تجعلها غائبة عن منصات التتويج خارجياً حتى و إن تم تجميل ذلك الواقع بما أمكن من صيغ المبالغة و التفضيل .

× ثم في شأن الأجهزة الفنية المشرفة على منتخباتنا و تحديداً المنتخب الأول فإن الحقيقة التي تمثل صدى لواقع تدعمه النتائج ان ريكارد لم يقدم ما يمكن لنا من خلاله أن نقول أنه ضالة أخضرنا .

× في وقت أصابنا بالحيرة في العناصر التي يقوم باختيارها حيث لم أجد تفسيراً لقناعته الغريبة باختيار عناصر قادمة من صف البدلاء أضف إلى ذلك أنه إلى الآن لم يقدم أثراً فنياً يحسب له .

× كما أن في تقسيم أخضرنا إلى فئات إطالة للمشوار الطويل أصلاً فالجمهور العاشق يبحث عن أخضر وحيد يعيدنا إلى سيرة (هذا الأخضر لا لعب) و ليس إلى المركز 101 و فال دربكم أخضر ،،،