EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

"همة ومهمة"

sport article

الاتحاد اليوم تحت منظور أن يعود قويّا من البوابة الآسيوية، والظن كبير أن يكون كذلك

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

"همة ومهمة"

(آلاء أديب) الاتحاد اليوم تحت منظور أن يعود قويّا من البوابة الآسيوية، والظن كبير أن يكون كذلك، لأنه اعتاد الانطلاق من قوقعة النقص، واليوم أمامه فرصة القبض بقوة على صدارة مجموعته، فقد تتقلب الأوضاع في قادم الأيام، ولن يكون كانيدا قادرا على صنع انتصار جيد ما لم يكن حذرا، فالفرق القطرية تتنامى في قدراتها وهي تلعب في استحقاقات القارة، وقد رأينا السد يسير إلى أبعد بكثير ممّا كان يتوقع أكثر المتفائلين منهم، وبالتأكيد الاتحاد قادر على العودة إلى جدة بنقاط اللقاء، شريطة أن يكون لاعبوه في كامل تركيزهم، فليس هناك مباراة سهلة، حتى أمام السهل منها، فالحيطة والحذر طريق لكل نجاح، والأدوات التي يملكها الاتحاد تمنحه حق التفوق، وإتمام المهمة من الدوحة.. ودون تسويف إذا ما كان نور في جاهزيته سيكون للاتحاد شأنه، ودون أن يعاود الدفاع لذات الأخطاء السابقة، وينتظر أن يكون مبروك في قمة الحضور والتركيز، لأنه يمثل نصف قوة الفريق، وخبرته كبيرة، في انتظار أن يكون الكريري قد أعاد حساباته بعد موجة الهبوط الفني الذي لازمه منذ مطلع الموسم.

وباعتقادي يمثل اليوم أبوسبعان الوجه المشرق في الوسط الاتحادي أمام المأمول من حسني عبدربه، فلم يبدأ بعد مشواره الحقيقي مع الاتحاد، أمّا الخط الأخير فقد يكون البحريني عبدالله عمر أحد الأسماء الأساسية اليوم، لأنه الأكثر قدرة على المشاركة الفاعلة دفاعا وهجوما، ويملك قراءة اللعب في وسط الميدان حال تحرك الفريق من جهته اليسرى ممثلا الأداء الجماعي، بعيدا عن الالتصاق بخط (اللاينوالاعتماد على استخلاص الكرة، وعكس العرضيات فقط!

 

جدلية الصافرة

 

عادت مشكلات الحكام من جديد، وبرز على الساحة قراءات قد تكون صحيحة، وأخرى خاطئة، ولكني -وغيري- لا زلت أتساءل عن ما حدث في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول في لقاء الأهلي وهجر، واحتكاك المر في المضمار، لأن الإرسال لم يمنح المتابع خلاصة ما حدث.

 

نقلا عن صحيفة "المدينة" السعودية