EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2012

"أكشن يا دوري" يرصد فوز "العميد" على العربي ومشوار الأندية السعودية بالأسيوية

الإعلامي السعودي وليد الفراج

الإعلامي وليد الفراج

برنامج "أكشن يا دوري" الذي يقدمه الإعلامي وليد الفراج على قناة MBC أكشن؛ تناول -في حلقة الأربعاء 16 مايو/أيار 2012- تأهل فريق الاتحاد لدور الستة عشر لدوري أبطال أسيا، وفوزه على ضيفه العربي القطري بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2012

"أكشن يا دوري" يرصد فوز "العميد" على العربي ومشوار الأندية السعودية بالأسيوية

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 105

تاريخ الحلقة 16 مايو, 2012

مقدم البرنامج

الضيوف

  • عادل التويجري

برنامج "أكشن يا دوري" الذي يقدمه الإعلامي وليد الفراج على قناة MBC أكشن؛ تناول -في حلقة الأربعاء 16 مايو/أيار 2012- تأهل فريق الاتحاد لدور الستة عشر لدوري أبطال أسيا، وفوزه على ضيفه العربي القطري بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وأشار ضيف البرنامج عادل التويجري، في تعليقه على فوز الاتحاد، إلى أن "العميد" لم يقدم مستواه رغم الفوز على العربي وتأهله للدور التالي في دوري أبطال أسيا.

وفاز الاتحاد على ضيفه العربي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فصعد إلى دور الستة عشر للبطولة الأسيوية، ليلتقي بيروزي الإيراني.

وأشار التويجري إلى أن الاتحاد يمر بفترة انتقالية، وأن الفريق لم يتغير جديًّا منذ عام 2009. ومع ارتفاع أعمار اللاعبين والضغط الجماهيري يسعى الفريق إلى تحقيق الألقاب.

وانتقل البرنامج، عبر ضيفه التويجري، إلى مواجهات الأندية السعودية في دور الستة عشر لدوري أبطال أسيا؛ إذ أكد التويجري أن مواجهة الاتحاد وبيروزي ستكون قوية للفريق السعودي الذي يسعى إلى العودة للانتصارات الأسيوية، خاصةً أن اللقب غائب عن المملكة منذ آخر بطولة حققتها السعودية عبر الاتحاد ذاته عام 2005.

يُذكَر أن الاتحاد سيستضيف بيروزي، يوم الأربعاء المقبل، في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أسيا، فيما يلتقي الأهلي والجزيرة الإماراتي، والهلال وبني ياس الإماراتي أيضًا.

وتناول البرنامج كذلك رأي نجمي فريق الأهلي عماد الحوسني وكامل الموسى في مواجهة الفريق المرتقبة الجمعة ضد النصر في نهائي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين يوم الجمعة على ملعب الأمير عبد الله الفيصل بجدة.

كما عرض البرنامج تقريرًا عن المنطقة المحيطة بالملعب وشكوى الجماهير من سوء أحوال الطرق المؤدية إلى الاستاد، وكذلك غلق الشوارع تمامًا قبل وأثناء وبعد المباريات.

كما عُرض تقرير مفصل عن أحوال الاتحاد السعودي لكرة القدم، والصراعات الكثيرة داخله بين أعضائه؛ الأمر الذي شبَّهه التويجري بصراع "الأسماك".