EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2012

"أكشن يادوري" يحلل انتصارات الهلال والشباب واستعدادات الاتحاد لجوانزو

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تناولت حلقة برنامج "أكشن يادوري" الذي يقدمه الإعلامي وليد الفراج على قناة mbc أكشن يوم الجمعة تغطية موسعة لمباريات الدوري السعودي، وكذلك استعدادات فريق الاتحاد لمواجهة جوانزو الصيني في إياب ربع نهائي دوري أبطال أسيا.

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2012

"أكشن يادوري" يحلل انتصارات الهلال والشباب واستعدادات الاتحاد لجوانزو

تناولت حلقة برنامج "أكشن يادوري" الذي يقدمه الإعلامي وليد الفراج على قناة mbc أكشن يوم الجمعة تغطية موسعة لمباريات الدوري السعودي، وكذلك استعدادات فريق الاتحاد لمواجهة جوانزو الصيني في إياب ربع نهائي دوري أبطال أسيا.

بدأت الحلقة بتحليل مباراة الهلال والرائد ضمن دوري زين، وذلك من خلال عبد العزيز الخالد ناقد البرنامج الذي حل ضيفا من الرياض وأشاد بأداء الهلال أمام الرائد وفوزه الكبير، مؤكدا أن "الزعيم" يملك 20 لاعبا على مستوى عال.

وقال الخالد إن ياسر القحطاني وأحمد الفريدي تألقا بشدة خلال مباراة الرائد، منتقداً إدارة التونسي عمار السويح المدير الفني للرائد للمباراة خاصة إجراؤه تغييرات هجومية رغم اهتزاز شباك الفريق لأكثر من مرة.

وأشار ناقد "أكشن يادوري" إلى أن الرائد كان يجب أن يلعب مدافعا من البداية لأن الفوارق الفنية واضحة بين الفريقين قبل انطلاق المباراة.

وقسا الهلال على ضيفه الرائد بفوزه عليه بسداسية نظيفة يوم الجمعة في الرياض ضمن منافسات المرحلة الثامنة من الدوري السعودي.

وبانتقاله لمباراة الشباب والشعلة اعتبر عبد العزيز الخالد أن المصري محمد صلاح المدير الفني للشعلة كان أفضل من التونسي عمار السويح المدير الفني للرائد، موضحا أن صلاح أدرك صعوبة خصمه الشباب ولعب مدافعا من البداية عكس السويح الذي فتح خطوطه أمام الهلال ليخسر بسداسية نظيفة في النهاية.

وكان رئيس نادي الشعلة قد صرح قبل المباراة بأن مواجهة الشباب لا تهمه كثيرا، خاصة في ظل الغيابات الكثيرة في صفوف الفريق وخوف المدرب من حصول عدد كبير من اللاعبين على بطاقات صفراء خلال المباراة.

وقرر صلاح إراحة عدد كبير من لاعبيه خوفا من حصولهم على بطاقات ملونة، رغم أن المباراة قد انتهت بخسارة فريقه بهدفين مقابل هدف أمام الشباب حامل اللقب الذي ارتفع رصيده  إلى 16 نقطة مقابل 9 للشعلة.

ورغم الفوز انتقد الخالد أداء الشباب الذي يرى أنه لم يظهر بمستواه المعروف عنه من الموسم الماضي، منتقداً أيضا الانفعال المتكرر للبلجيكي ميشيل برودوم المدير الفني للشباب الذي يؤثر سلبا على لاعبيه خلال المباريات بدليل حصول لاعبي الشباب على بطاقات ملونة أكثر من غيرهم.

وحقق فريق الشباب حامل اللقب فوزا صعبا على الشعلة بهدفين لناصر الشمراني والبرازيلي مارسيلو كاماتشو مقابل هدف لمحمد البحيري، فيما شهدت المباراة طرد لاعب الشباب عبدالله الأسطا والمدرب البلجيكي.

وبعد انتهاء تحليل الخالد لكل مباراة سرد محمد فودة الخبير التحكيمي لـ"أكشن يادوري" لتحليل الأخطاء التحكيمية في المباراتين.

بعدها انتقل الحديث إلى استعدادات فريق الاتحاد لمواجهة جوانزو يوم الثلاثاء في إياب ربع نهائي دوري أبطال أسيا ، وقد أبدى الخالد تفاؤله بتجاوز "العميد" لأصحاب الأرض والتأهل للمربع الذهبي.