EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2012

(ما تترقع)..!!

sport article

- ما قيل عن التحكيم السعودي خلال اليومين السابقين من قبل الحكام الدوليين مطرف القحطاني وسعد الكثيري وإبراهيم النفيسة يعد أخطر حديث يمكن أن يقال عن قضاة الملاعب السعودية بعد تصريحات رئيس الهلال السابق الأمير محمد بن فيصل.

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2012

(ما تترقع)..!!

- ما قيل عن التحكيم السعودي خلال اليومين السابقين من قبل الحكام الدوليين مطرف القحطاني وسعد الكثيري وإبراهيم النفيسة يعد أخطر حديث يمكن أن يقال عن قضاة الملاعب السعودية بعد تصريحات رئيس الهلال السابق الأمير محمد بن فيصل.

- الحكام الثلاثة الذين تركوا مجال التحكيم جاءت شهادتهم على لجنة التحكيم وأحوالها من باب (وشهد شاهدٌ من أهلها).

- لن أخوض في موقفهم من لجنة (عمر المهنا) ولن أتحدث عن اتهامات (الكثيري والقحطاني) تحديداً لرئيس اللجنة بأنه ضدهم وسعى لتطفيشهم وتعمد إبعادهم من قائمة الحكام هذا الموسم حتى لا يقوما بالتصويت لمنافسيه في انتخابات رئاسة لجنة الحكام المقبلة، فتلك أمور بالرغم من خطورتها ووجوب التحقق والتحقيق فيها إلا أنها لا ترقى لخطورة ما قيل بعدها.

- سأحاول أن أسرد أخطر ما قاله الحكام الدوليون الثلاثة في السطور التالية وما أنا إلا ناقل وأترك الحكم لكم.

- الحكم الدولي مطرف القحطاني ذكر أن رئيس اللجنة عمر المهنا قال بلسانه: إنه تلقى ضغوطاً لإبعادي. وأضاف: أكبر ضغط كان من رئيس الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد فهو من أجج الشارع الرياضي ضدي، وأساء لي وتهكم على أدائي في مباراة فريقه ضد التعاون.

- ولم يكتف القحطاني بذلك بل أضاف أن هناك أعضاء شرف يتدخلون في تكاليف الحكام حيث ذكر أن المهنا قال أمام حكام مباراة النصر والفتح في كأس ولي العهد إنه تلقى رسالة جوال من الأمير بندر بن محمد عضو شرف نادي الهلال يقول فيها: لماذا ترسل حكاماً نصراويين للمباراة.. حتى يكسب النصر ويقابلنا..؟!

- وقد دخل على الخط الحكم الدولي إبراهيم النفيسة وزاد الأمور إثارة حيث ذكر بالأمس في تصريح لصحيفة عكاظ أن ما تحدث به زميله مطرف القحطاني أمر غير جديد وهو معروف عند أغلب الوسط الرياضي السعودي والخليجي، مبيناً أن هناك نادياً يريد منسوبوه وإعلامه أن تسير جميع الأمور في صالح ناديهم، مفيداً أنه عانى من ذلك بسبب قيامه في أولى المباريات التي قادها بعد حصوله على الشارة الدولية بطرد يوسف الثنيان مما جعل الإعلام الهلالي ومنسوبي النادي يحاربونه حتى بعد اعتزاله..!!

- أما الحكم الدولي سعد الكثيري فلم يكن أقل إثارةً من زميليه حيث طالب بمرور الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على لجنة الحكام..!! وقال إنه (شبه متأكد) من أن هناك حكاماً يسافرون في الصيفية على حساب بعض المسؤولين عن الأندية..!! بل وأضاف بأن هناك بعض رؤساء وأعضاء شرف الأندية يتصلون بهم قبل المباريات ويخبرونهم بأنهم سيحكمون مبارياتهم القادمة قبل أن تبلغهم لجنة الحكام بذلك رسمياً والغريب أن التكاليف تأتي مطابقة لما قيل لهم (تلفونياً) لأن اللجنة ترضخ لطلبات بعض الأندية ولذلك تسمى (حسب قوله) لجنة ما يطلبه بعض رؤساء الأندية..!!

- ما مضى ليس حديثاً يفترى على تحكيمنا السعودي ولا هو برأي كاتب أو قول ناقد أو وصف محلل.. بل هو شهادة على التحكيم من بعض العاملين فيه.. فإن كانوا لم يقولوا الحقيقة فتلك والله مصيبة أن يصل الحال ببعض حكامنا لمثل هذا الافتراء.. أما إن كانوا قد صدقوا فيما ذكروا فإن المصيبة حينها أعظم (وما تترقع)..!!

نقلاً عن صحيفة الوطن السعودية