EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

يوم التنافس العصيب!!

sport article

ما زال السباق المشرف بين الشباب والأهلي للحصول على بطولة الدوري على أشده

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

يوم التنافس العصيب!!

(فوزي عبد الوهاب خياط) ما زال السباق المشرف بين الشباب والأهلي للحصول على بطولة الدوري على أشده، فما إن يفوز الشباب إلا ويلحق به الأهلي بكل جدارة.. وأخفقت كل التوقعات التي كانت ترجح سقوط أحدهما أمام المنافسين وظل الفارق نقطة واحدة فقط يتقدم بها الشباب على الأهلي وهي لا تمنح الشباب الأمان فإذا ما استمر الفريقان في التفوق في المباراتين القادمتين الأهلي أمام الاتحاد والرائد والشباب أمام الاتفاق والأنصار فإن مباراة الأهلي والشباب في نهاية منافسات الدوري ستكون هي الفاصلة والحاسمة لتحديد بطل الدوري.. لكن أكثر المراقبين والمتابعين يتوقعون سقوط الشباب والأهلي غدًا الخميس أمام الاتفاق والاتحاد.. أو على الأقل خسارة أحدهما بالهزيمة أو التعادل..

ولمعرفة مدى منطقية هذا التوقع فلابد أن نقف على مستوى الأهلي والشباب وهما بكل أمانة أفضل مستوى وحماسة وأداء من الاتحاد والاتفاق.. ويحتاج الأهلي إلى المزيد من تحصين دفاعاته وهي النقطة الأضعف في الفريق.. لكن الأهلي يملك هجومًا ناريًا.. ووسطًا نشطًا وقويا يعوضان بعض الارتباك الذي يصيب دفاعاته أحيانًا وكلنا نتذكر بأن الأهلي حين تخلف أمام هجر 1/3 استطاع هجومه ووسطه أن يقوداه إلى الخروج فائزًا 4/3.. وفي المقابل فإن منافسه هذه المرة الاتحاد يعاني أيضًا من ثغرات دفاعاته وتأخره بهدفين صريحين أمام نجران يوم الأحد الماضي في مطلع المباراة يؤكد هذا..

أما الشباب فهو يملك دفاعًا متوسطًا ووسطًا جيدًا.. لكن هجومه لا يبصر مرمى المنافسين ولذلك فإنه يهدر عشرات الفرص رغم وصوله لمرمى الفرق الأخرى.. وبدون شك فإن مختار هو المهاجم الأبرز والأحرف في المقدمة الشبابية من وجهة نظري لكن قوة الشباب تتمثل في انتشار لاعبيه وصلابتهم وهو ما يتفوقون به على الاتفاق صاحب التجانس الأكبر والهجمات الأخطر..

وفي كل الأحوال فإن رجاحة كفة الأهلي والشباب على الاتحاد والاتفاق تظل محدودة وتصبح ظروف المباراتين هي التي ستحدد المتفوق في الفرق الأربعة.. وبالتأكيد فإن يوم غد سيكون عصيبًا وحرجًا وقويًا على فريقي المقدمة الشباب والأهلي..

بقي أن نشير إلى أن الاتفاق استعد للمباراة بكل هدوء.. متسمًا بالأداء المنظم.. فيما يدخل الاتحاد مباراته وهو أكثر ضجيجًا وتحديًا وصخبًا متسلحًا بإعلامه ورغبته المحمومة في العودة إلى إثبات الحضور!!

ستار

** الذين كتبوا عن توقعاتهم التي قالوا عنها مؤكدة بأن هناك (أمورا ما) تحاك ضد الأهلي في مباراته مع الاتحاد من خارج الملعب.. ماذا يقصدون.. وهل صحيح.. عمومًا سنرى غدًا ماذا سيحدث!!

** اختراع الألقاب الذي يقوم به (الاتحاد الدولي للإحصاء والتاريخ) يحفزنا للمطالبة باتحاد جديد تحت مسمى (الاتحاد الدولي للكوسة والبطيخ)!!

** لا شك أن عودة الأهلي إلى مكانه الطبيعي في خارجة الكرة السعودية أعطت المنافسات ألقًا.. وجمالًا.. وبهجة.. فالأهلي يقدم أجمل.. وأحلى.. وأبهى العروض بعيدًا عن كرة العنف.. والقوة .. والطاخ طيخ!!

** من الآن.. لابد من مخاطبة الاتحادات الرياضية في إيطاليا وألمانيا.. من أجل اختيار أكبر وأرقى الحكام لإدارة مباراة الأهلي والشباب في الأسبوع الأخير من الدوري، فالمباراة لا تقبل الأخطاء أبدًا..!! ونحذر من حكام النصف كم!!

** المنافسة على لقب الدوري أصبحت محصورة بين الأهلي والشباب فقط.. فلماذا تحشر بعض الأندية الأخرى أنوفها لمحاربة الأهلي بالذات وتكريس الجهد لإسقاطه..؟! هل هو الحقد.. أم الشعور بالنقص..؟!

 

نقلًا عن صحيفة عكاظ السعودية