EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2012

ياسر أبعد أم اعتزل؟؟

أحمد الشمراني

أحمد الشمراني

شرع مدرب المنتخب ريكادر في تنفيذ مشروع تطوير لمنتخبنا من خلال استثمار أيام الفيفا للعب مع أسبانيا والأرجنتين وبعض المنتخبات الأفريقية القوية.

  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2012

ياسر أبعد أم اعتزل؟؟

(أحمد الشمراني) شرع مدرب المنتخب ريكادر في تنفيذ مشروع تطوير لمنتخبنا من خلال استثمار أيام الفيفا للعب مع أسبانيا والأرجنتين وبعض المنتخبات الأفريقية القوية.

 وهو المشروع الذي تعاملنا معه بكثير من القبول على الصعيد الإعلامي لكن ثمة من مهره بالنكات على رأي الزميل بتال القوس.

 لا شك أن هناك انعدام ثقة بين الشارع الرياضي والمنتخب السعودي سببه النتائج غير المرضية والتي أوصلتنا إلى الترتيب «101» حسب التصنيف الأخير.

لكن لسنا مع النكات أو التنكيت ولا مع أصحابها لا سيما وأن المشروع تطويري وأهدافه أجمل من أن توضع في هذا الإطار أيا كان التذمر من الماضي.

أن تلاقي منتخب أسبانيا المصنف الأول عالميا على أرضه والأرجنتين أحد أفضل منتخبات العالم على أرضك ففي هاتين المواجهتين عبر ودروس نحن بحاجة لها وكذلك ريكارد.

فمنذ فترة ونحن نطالب بضرورة الاستفادة من أيام الفيفا لما يخدم منتخبنا وحينما تأتي هذه الاستفادة عبر أربع مباريات من العيار الثقيل فلا نملك إلا أن نحتفي بها كبداية صناعة منتخب عبر البوابة الصح،،

الخسارة واردة وربما بنتائج كبيرة لكنها ليست هدفا بقدر ما هي نتيجة لهدف أكبر وأشمل.

تناولت الصحف ومواقع التواصل التشكيلة المقترحة لهذه المواجهات ولفت نظري غياب ياسر القحطاني والذي فتح غيابه أمامي سؤال آخر لا علاقة له بالاجتهادات ومرتبطة باعتزاله الدولي.

فياسر أعلن في وقت سابق شروعه في صياغة خطاب الاعتزال الدولي ورفعه للجهات المعنية بالاتحاد السعودي لكرة القدم.

 فهل استبعاده فني أم تلبية لرغبته وطلبه؟!

إذا كان فنيا فنحن نحترم قناعة المدرب لأن الرؤية فنية لكن إذا كان وفقا لطلبه فهنا لنا خطاب آخر معني بالقرار نفسه.

إذا سلمنا أن هذه الخطوة توجه عالمي سنه نجوم عالميون لكن هنا نسأل ماذا لو قلد ياسر لاعبون آخرون هل سنقبل ونتقبل طلبهم هكذا بسهولة.

فنحن في السعودية وربما معنا دول الخليج تربطنا بفنيلة المنتخب رابط آخر لا علاقة له برغبة اللاعب.

لن ادخل في معترك خصوصية هذا الرابط حتى لا يؤخذ كلامي على أنه تحريض في وقت أرى أنه بمثابة سؤال يحتاج إلى إجابة لنكون على بينة.

هل إبعاد ياسر فني أم تنفيذ لرغبته الماثلة في الاعتزال الدولي؟

من يملك الإجابة فليجيب لنعرف الحقيقة ليس إلا!

نقلاً عن صحيفة عكاظ السعودية