EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2012

كاشفًا كواليس إعداد "أكشن يا دوري" وليد الفراج: يومي يبدأ 12 ظهرًا وينتهي مع صلاة الفجر

وليد الفراج
وليد الفراج

الإعلامي السعودي الشهير "وليد الفراج" مقدم برنامج أكشن يا دوري يرفض استخدام الأساليب التقليدية في إعداد برامجه التلفزيونية، ويعتبر أن الناس هم أساس إعداد أي برنامج تلفزيوني، ولهذا فإنه يكون حريصا دوما على الحديث مع الجماهير في الشارع أو عبر الهاتف أو متابعه المواقع الإلكترونية للتعرف على وجهات نظر المشاهدين حول كافه القضايا الرياضية

  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2012

كاشفًا كواليس إعداد "أكشن يا دوري" وليد الفراج: يومي يبدأ 12 ظهرًا وينتهي مع صلاة الفجر

يرفض الإعلامي السعودي الشهير "وليد الفراج" مقدم برنامج أكشن يا دوري استخدام الأساليب التقليدية في إعداد برامجه التلفزيونية، ويعتبر أن الناس هم أساس إعداد أي برنامج تلفزيوني، ولهذا فإنه يكون حريصا دوما على الحديث مع الجماهير في الشارع أو عبر الهاتف أو متابعه المواقع الإلكترونية للتعرف على وجهات نظر المشاهدين حول كافه القضايا الرياضية.

ويقول الفراج: "تويتر ساعدنا كثيرا على الاقتراب أكثر من احتياجات الناس، لا يمكن أن يستمر معد أو مقدم برنامج في تقديم ما يريده هو، بينما تكون رغبات وأسئلة الناس مختلفة تماما عن ما يريد الإعداد له، ولهذا فإن عددا من مسؤولي الأندية يعاتبوننا على تجاهل بعض الأحداث الرياضية التي يرونها مهمة، لكن قسم الأبحاث في فريق إعداد برنامج أكشن يا دوري يكتشف أنها لاتهم الناس".

ويرى الفراج أن وسائل الإعلام التقليدية تعيش أزمة حقيقية في عام 2012م، بسبب سقف الحرية الكامل في مواقع التواصل الاجتماعية، بينما يكون لوسائل الإعلام حساباتها التي تفرض عليها مراجعه كثير من المعلومات التي تصل بها لأسباب قانونية أو تنظيمية، ولهذا فإن هذه الوسائل تحتاج إلى السباق مع مواقع التواصل نحو الحقيقة وبأقصى ما يمكن من حجمها، وليس بأقصى حجم يمكن نشره.

وعن برنامجه اليومي كونه أعلاميا يقدم واحدا من أهم برامج التوك شو الرياضية في منطقه الخليج يقول الفراج: "أنا لست متفرغا للعمل الرياضي بشكل كامل؛ حيث إنني امتلك شركة إعلامية متخصصة في الإعلام الجديد، ويبدأ يومي عند الساعة 12 ظهرا في المكتب حتى الساعة 7 مساء، بعدها أتوجه إلي البيت للراحة لمدة ساعة، ثم أتوجه إلى مكتبي في MBC ACTION في مدينة جدة، للإشراف على إعداد البرنامج حتى تقديم البرنامج الساعة 11 مساء، وبعد منتصف الليل ينتهي اليوم بالعودة إلى المنزل ومتابعة آخر الأحداث عبر تويتر والمواقع الإلكترونية لبناء خطة العمل في اليوم التالي، وموعد النوم غالبا يكون بعد صلاة الفجر".

وحول بعض الانتقادات التي تُوجه لضيوف ونقاد البرنامج من بعض الجماهير يقول الفراج: "عادل التويجري ومحمد البكيري وغرم العمري ومحمد العنزي وحامد البلوي وعمنا الغالي المستشار التحكيمي محمد فوده، كلهم مجموعة لديها تأثير حقيقي في الشارع سلبا أو إيجابا، وعلى العموم أعتقد أن ما كان ينتقدنا به بعض الأشخاص في السنوات الماضية، أصبح هو القاعدة الآن في البرامج وأصبح الجميع حريصين على وجود نقاد لا يظهرون إلا في شاشة واحدة".

أما مسألة الجدل حول آرائهم، فهذا هو وضع الرياضة لدينا، الانقسام موجود بسبب الميول وهي حلاوة اللعبة.