EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

وليد الفراج: لا مكان للنساء في مهنة تدريب كرة القدم

ملكة جمال

تيهانا تستعرض مهاراتها أمام لاعبيها

تولت مؤخراً ملكة جمال الرياضة في كرواتيا تيهانا نيمشتش مهمة تدريب فريق كي فيجتوريجا الذي يلعب في دوري الدرجة الخامسة، الأمر الذي أثار آراء متناقضة حول إمكانية نجاح المرأة في هذا الميدان الذي لم تتواجد فيه من قبل.

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

وليد الفراج: لا مكان للنساء في مهنة تدريب كرة القدم

تولت مؤخراً ملكة جمال الرياضة في كرواتيا تيهانا نيمشتش مهمة تدريب فريق كي فيجتوريجا الذي يلعب في دوري الدرجة الخامسة، الأمر الذي أثار آراء متناقضة حول إمكانية نجاح المرأة في هذا الميدان الذي لم تتواجد فيه من قبل.

"آكشن يادوري" حاور مقدم البرنامج والإعلامي وليد الفراج حول رأيه بإقحام المرأة في مجال التدريب الكروي وحول إمكانيات نجاحها في هذه المهنة، حيث أبدى الفراج رفضه للفكرة بالقول: "لا أظن أنها ستنجح، فعمل السيدات المتصل بالرياضة يمكن أن يكون في مجال الطب الرياضي أو تصميم الملابس الرياضية، كما تستطيع أن تلعب دوراً بارزاً في تدريبات اللياقة".

وأرجع الفراج سبب رفض دخول المرأة مجال التدريب الكروي إلى أسباب أوضحها قائلاً: "من مواصفات المدرب الناجح أن يكون قدوةً ورمزاً للاعبين، ومن الصعب أن تكون الأنوثة رمزاً للرجولة، فالأمر برمته مسألة نفسية".

وحول توقعاته بما سيحدث في حال تطبيق التجربة الكرواتية مع الفرق السعودية، فبيّن الفراج: "إن تطبيق التجربة الكرواتية في السعودية سيؤدي إلى أكبر قضايا تحرش في تاريخ الرياضة بالعالم، هذا إذا فرضنا جدلا أن الأمر قابل للتطبيق اجتماعياً".