EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012

رياضيو المملكة مثل "المياه الغازية" وليد الفراج لـ"حبايب": لا أخشى المنافسة ومن لديه عضلات فلينازلني

وليد الفراج

الإعلامي السعودي وليد الفراج

الإعلامي السعودي وليد الفراج - مقدم برنامج أكشن يا دوري على MBC Action- يؤكد أن المناخ الرياضي والرياضيين في المملكة يشبهون "المياه الغازية" يفورون بسرعة ويهدأون بسرعة أيضا، وهذا يظهر من خلال الشد والجذب في برنامجه، لافتا إلى أنه يظهر وكأنه "مطفئ حرائق" خاصة مع تعالي أصوات الضيوف.

  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012

رياضيو المملكة مثل "المياه الغازية" وليد الفراج لـ"حبايب": لا أخشى المنافسة ومن لديه عضلات فلينازلني

أكد الإعلامي السعودي وليد الفراج - مقدم برنامج أكشن يا دوري على MBC Action- أن المناخ الرياضي والرياضيين في المملكة يشبهون "المياه الغازية" يفورون بسرعة ويهدأون بسرعة أيضا، وهذا يظهر من خلال الشد والجذب في برنامجه.

وأضاف في حلقة يوم الأحد 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 من برنامج حبايب - تقدمه خديجة الوعل - أنه يظهر في برنامجه وكأنه "مطفئ حرائق" خاصة مع تعالي أصوات الضيوف وتعصبهم لرأيهم أو لناديهم الذي يشجعونه.

استضافة نجم لمدة ساعة كاملة تستهلك نجوميته

وأكد أن تدخله يأتي حرصا على مستمعي MBC FM - الذي يذاع عليها البرنامج في نفس توقيت عرضه على القناة مشيرا إلى أنه يشفق على المستمعين من أصوات الضيوف العالية، معتبرا أن الصوت العالي في البرامج الرياضية ظاهرة طبيعية، خاصة أنه لا يوجد ناقد محايد ولكن يوجد ناقد أقل تعصبا.

الإعلاميون الجدد

وانتقد الفراج المناخ الإعلامي السعودي الذي لا ينتج المزيد من النجوم الإعلاميين، لافتا إلى أن كل مجال إعلامي سعودي لا يوجد فيه أكثر من نجم واحد، مرجعا هذه الظاهرة إلى خوف بعض الإعلاميين من صناعة نجوم جدد قد يأخذون أماكنهم في المستقبل القريب.

وأكد أنه على مستواه الشخصي لا يخشى المنافسة، وأنه يسعد كثيرا إذا وجد شباب يعملون في برامج وقنوات أخرى، خاصة من أولئك الذين تعامل معهم أو قام على تدريبهم، وأشار قائلا: "لا أخشى المنافسة ومن لديه عضلات فلينازلني".

وعن أبرز الإعلاميين السعوديين في الوقت الحالي، أكد الفراج أن زميله الإعلامي داود الشريان يأتي على رأس القائمة، خاصة مع نجاح برنامج الثامنة الذي يعرض على MBC 1، معتبرا أنه أنجح وأكبر برنامج "تو شو" سعودي، مؤكدا أن الشريان لا يريد إلا الحقيقة.

نادي النصر نادي كبير لكن واقعه مرير
وليد الفراج

45 دقيقة تكفي

وعن إمكانية إطالة مدة عرض البرنامج، أوضح الفراج أن مدة عرض البرنامج يراها كافية، خاصة أن معظم مدة عرض البرامج على MBC تبلغ ساعة تقريبا، مضيفا أنه إذا طلب المشاهدين زيادة العرض لأكثر من ذلك فإنه سـ"يقاتل" مع إدارة MBC من أجل زيارة وقت البرنامج.

وأشار إلى أن البرنامج مدته ساعة كاملة، وباستبعاد الفواصل الإعلانية التي تستغرق 14 دقيقة يكون وقته 46 دقيقة كاملة، وهي دقائق مناسبة جدا لبرنامج رياضي، خاصة مع حرصه وحرص القائمين على البرنامج بأن تظل الحلقة قوية وممتعة.

وأكد أنه لا يمانع في استضافة كبار نجوم الكرة السعودية، لكنه يرى أن استضافة نجم لمدة ساعة تقريبا فيه من الاستهلاك له ولنجوميته بالشكل الذي لا يفيده ولايفيد البرنامج، معتبرا أن استضافة نجم في حلقة كاملة تتوقف على حجم الحدث.

نادي النصر

وعن موقفه من نادي النصر وجمهوره، خاصة مع انتقاد الكثيرين له بأنه لا يتعامل مع النادي بحجم جماهيريته ومكانته في الكرة السعودية، دعا الفراج جمهور النصر إلى أن تفهم وضعية وترتيب ناديهم في الدوري السعودي حاليا، وأنهم ابتعدوا كثيرا عن المنافسة، مشيرا إلى أن جمهور النصر يطالبه بأن يتعامل مع النادي باعتباره ناديا كبيرا - وهو لا شك كذلك - لكن واقعه مرير.

وأضاف الفراج أن إدارة نادي النصر دائما ما تتاجر بمشاعر جمهور النصر، الذي لديه استعداد تام لإتاحة الفرصة للآخرين للمتاجرة به، خاصة مع المبررات المستمرة التي تسوقها إدارة النادي تجاه الهزائم والابتعاد عن المنافسة.