EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2012

وضع النصر "مطمئن"..!

أكشن يا دوري

أكشن يا دوري

هذا المقال يتحدث عن نادي النصر ووضعه في جدول دوري المحترفين السعودي.

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2012

وضع النصر "مطمئن"..!

(خالد مساعد الزهراني) - هذا العنوان جاء تصريحا لقائد النصر حسين عبدالغني بعد لقاء النصر بالاتفاق والذي خسره النصر لتخرج بعده جماهيره الوفية معبرة عن عدم رضاها بوضع أن يكون النصر "محطة للتزود بالنقاط".

- وهذا الوضع لا يتفق وتاريخ النصر الذي لا يزال يعيش في بيات طويل رغم كل الجهود التي استعصى عليها تحقيق هدف العودة برغم ما يسبق ذلك من وعود.

- فأين يكمن الخلل؟ تساؤل الإجابة عليه محيرة وإن كنت أرى أن من أهم الأسباب هو تنامي شعور الإحباط لدى أفراد الفريق في ظل تكرار الإخفاق وطول سنوات الغياب.

- مع جانب لا يقل أهمية وهو غياب الاهتمام الإداري بذلك الجانب "النفسي" مع الاستمرار في إطلاق الوعود وعدم الاعتراف بواقع معاناة النصر كما هو تصريح حسين السابق.

- فكيف يكون وضع النصر مطمئنًا ومدرجه من مواسم يدرك أنه ليس كذلك. وكيف يرجى من النصر أن ينافس وهو لا يزال يجري خلف استقطاب من خرجوا من أنديتهم بعد أن استهلكوا فنيًا.

- ثم تأتي التعاقدات الخارجية التي تهلل لها بعض وسائل الإعلام في البداية ولكنهم لا "يثمرون" مع النصر وما من سبب سوى أن معاناة الفريق أكبر من قدرات الحلول الوقتية وآمل أن يعود بالنصر لاعب أو لاعبان.

-فما هو المخرج إذًا؟ تساؤل آخر الإجابة عليه تحتاج إلى عودة إلى تاريخ النصر، إلى فهم كيف خسر النصر ذات موسم بالخمسة فكانت بمثابة اللقاح لتحقيق البطولة.

- اسمعوا من نجوم تلك الفترة الذين عاصروا رمز النصر الأمير عبدالرحمن بن سعود رحمه الله والذين صنعوا في ظل إدارته مجد النصر، أوكلوا إليهم مهمة العودة بالنصر.

- فإن من الغريب حقًا أن يكون في النصر بيليه الصحراء وشبح الملز والموسيقار والكوبرا وغيرهم ومع ذلك لا نجد لهم تواجدًا رسميًا في قيادة كرة النصر، جربوهم بصلاحيات كاملة فلن يخذلوكم وفالكم نصر.

 

نقلا عن صحيفة "المدينة " السعودية.