EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

والدة نور وراء بقائه مع النمور وعدم الاحتراف

محمد نور

نور مستمر مع العميد بفرمان من والدته

أغلق مسؤولو نادي اتحاد جدة السعودي ملف احتراف محمد نور -قائد النمور- على سبيل الإعارة لنادي الجيش القطري والسبب في ذلك والدته.

(جدة - mbc.net) أغلق مسؤولو نادي اتحاد جدة السعودي ملف احتراف محمد نور -قائد النمور- على سبيل الإعارة لنادي الجيش القطري؛ بعد أن تم إغراؤه ماليا وترضيته نظير البقاء في صفوف العميد.

 

وذكرت صحيفة "الرياضية" السعودية أنه تم عقد جلسة خاصة مع اللاعب، تم خلالها وضع النقاط على الحروف، وترضيته بمبلغ 3 ملايين ريال سعودي نظير عدم الرحيل.

 

وعلى الرغم من ذلك، إلا أن حديث عضو الشرف الاتحادي الدكتور مدني رحيمي كشف عكس ذلك؛ حيث أكد في تصريح لصحيفة "الرياضية" أن الإدارة ليست من أقنع نور بالبقاء في صفوف الاتحاد، مؤكدا أنه لم يكن هناك عرض مغرٍ اتحادي ليغيّر نور وجهة نظره وقناعته، بل إن الصحيح والمؤكد ومن خلال ما قاله له نور هو إصرار والدته على استمراره وعدم الرحيل لرغبتها في وجوده، وهذا حال أيّ أمّ، ونور مطيع لوالدته، ولبى رغبتها.

 

أضاف أن السبب الثاني هو إصرار الجمهور الاتحادي على بقائه، حيث إنهم أثّروا عليه كثيراً من خلال حضورهم للتدريبات، ورفعهم للافتات تطالبه بعدم الرحيل.

 

أوضح الرحيمي أن استمرار نور مع الفريق دون شك مكسب كبير، وسيزيد من قوة الفريق، كما أن قناعة نور بالبقاء سيجعله يحاول العودة لمستواه، وسيتغلب على الضغوط النفسية التي كان يعانيها في الفترة الماضية، لأنه بقي من أجل إرضاء والدته والجماهير، ولم يبق من أجل المادة أو بعض المؤثرات.