EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2012

هل يتم إنقاذ جماهيرية الاتفاق؟

السعودي وليد الفراج

السعودي وليد الفراج

- الاتفاق يمر بواحدة من أخطر مراحل تاريخه في هذه الفترة، بسبب التأكل الذي حدث في شعبيته وجماهيريته؛ نتيجه سيطرة أندية الهلال والنصر والاتحاد والشباب والأهلي على المنافسة والصراع في الساحات الرياضية والإعلامية والإدارية والتنافسية طوال عشرين عاماً مضت.

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2012

هل يتم إنقاذ جماهيرية الاتفاق؟

(وليد الفراج) -  الاتفاق يمر بواحدة من أخطر مراحل تاريخه في هذه الفترة، بسبب التأكل الذي حدث في شعبيته وجماهيريته؛ نتيجه سيطرة أندية الهلال والنصر والاتحاد والشباب والأهلي على المنافسة والصراع في الساحات الرياضية والإعلامية والإدارية والتنافسية طوال عشرين عاماً مضت.

 - هذا الفريق الذي لعب أمس نهائي كأس ولى العهد، ويطارد ثلاثة أندية تسبقه في سلم الترتيب بالدوري، يحتاج إلى الاستمرار كمنافس وليس بالضرورة كبطل، من أجل الاحتفاظ بأنصاره في حالة حيوية، وتأتي البطولات والنجوم والدعم الإعلامي ليمنح الفريق التوهج المطلوب لنمو الجماهيرية.

-  منذ زمن، كان مجرد أن تقول إنك من الشرقية لتصب التخمينات بين أن تكون اتفاقياً أو نهضاوياً، أما الآن فتجد في الشرق كل الميول الرياضية ويحاول الاتفاق المزاحمة في منطقته للبقاء كنادٍ جماهيري.

- لا أعلم هل فاز الاتفاق البارحة أم خسر؟ إذا فاز فإنه يستحق الفرح لكونه من أكثر الفرق ثباتاً من الناحية الفنية في أغلب مبارياته، وإذا خسر فإن هذه الخسارة ربما تكون مزية لبقاء الحافز للسباق الكبير إلى منصة الدوري.

-  التجديد هو مطلب جماهيري دائم، لكنه في الاتفاق يتوارى خجلاً بقدرة عبدالعزيز الدوسري ومعه الزياني والمعيبد والحوار وبقية الرجال في الإدارة من أجل المحافظة على اتفاق يملك من التاريخ والعراقة الشيء الكثير، ولولا غياب عدالة الشركات الراعية لكان له أكثر من راعٍ في السنوات الماضية بدلا من ترك الرجال في الإدارة ومعهم بعض أعضاء الشرف يواجهون التيار لوحدهم.

-  وبذكر أعضاء الشرف، أجد نفسي منجذبا لشكر الدكتور هلال الطويرقي على موقفه ودعمه للإدارة في تجديد عقد فايز السبيعي، أبوخالد، هذا الاتفاقي الأصيل، ربما نقول إنه البقية المتبقية من الاتفاق التاريخي، بينما لم نر من واقع الاتفاق الحديث ما يرسم صورة عضو شرف داعم يستحقه الاتفاق واتفاق يستحق عضوا داعما.

- ألف مبروك، لمن استحق الفوز أمس.

نقلا عن صحيفة "الشرق" السعودية اليوم السبت الموافق 11 فبراير/شباط 2012.