EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

هدوء قبل الانطلاق

السعودية آلاء أديب

السعودية آلاء أديب

لا أظن أن الاتحاد يحتاج حاليًا لأكثر من الاستقرار النفسي والفني، وتحديدًا البعد عن

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

هدوء قبل الانطلاق

لا أظن أن الاتحاد يحتاج حاليًا لأكثر من الاستقرار النفسي والفني، وتحديدًا البعد عن (الحرب الباردة) وكشف المستور، فبيانات نصيف ومؤتمر الجهني لن يفيدا الاتحاديين بشيء سوى أن يخلق قلقًا جديدًا الاتحاد في غنى عنه تمامًا، والحماسة التي كان عليها الاثنان لا توحي بأن جوًّا صحيًا يعتمر أيًّا منهما تجاه العميد ومحبيه، والمنتظر أن يتدخل رجالات الكيان لإيقاف هذه (المناوشات) التي لن تؤتي أكلاً على الإطلاق، وأعتقد أن ما مر في الأيام الماضية كافٍ لأن يقف الاتحاديون صفًا واحدًا، وقد رأوا أن الرموز تركوا (السفاسف) ووقفوا وقفة الكبار وقت أن ضاقت الأزمة وتلك هي معادن الرجال التي لا ترتبط بموقع أو منصب أو منة أو بحث عن شهرة أو فائدة أيًّا كان نوعها وهدفها، وفي اللقطات القصيرة التي عرضها التلفزيون للقاء الاتحاد ونجران الودي هالني الحجم الهائل للحضور الجماهيري الاتحادي في لقاء ودي، غير أن العشق بلغ مداه في إشارة إلى رغبة جماهير العميد أن ترى فريقها بثوب مخالف للموسم الماضي، فقد كثرت آنذاك الزلات وتعددت الخسارات وضاعت هيبة الاتحاد في كل موقع، غير أن حضوره لم يهزل رغم ما مر من سلب مؤلم أشاح عن إشراقة الاتحاد ابتسامات جماهيره، وأبعدهم عن السطوة التي تعودوها على أغلب الفرق، ولم يكن من مفر أو حل لهم سوى الأيام الأواخر من كأس الأبطال، ورد الاعتبار الذي حصده الفريق في الدوري حين لعب الدور الأكبر بإزاحة الأهلي عن بطولة الدوري التي ذهبت طائعة إلى الشباب.

الاستعداد والوعود

ومن خلال استعدادات الفرق لدوري زين الذي قارب على البدء مؤلم ما يمر في الوحدة وميله إلى (التقشف) وقد سمعنا ما سمعنا أن الشيخ صالح كامل سيكون خير معين لضائقات الوحدة، والظن كبير أن ما يحدث سيعيد الوحدة إلى دوامة الهبوط، في إشارة إلى فشل داود في القيام بأدواره كما كان عليه التونسي، والأيام كفيلة بإثبات ذلك.

نقلاً عن صحيفة المدينة السعودية