EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2012

نور .. كذبة أم حقيقة ..!!

عيسى الجوكم

عيسى الجوكم

أمطرنا بجرافة المحبرة مساحات واسعة من النقد لنور .. وفي محطات عديدة .. ومناسبات كثيرة .. وفي بعض الأحيان مارسنا القسوة والحدة والبعض الآخر أمتهن التجني .. وهذه حقيقة لا تحتاج لجدل لإثباتها .. فالبراهين واضحة .. وضوح الشمس في رابعة النهار ..!!

  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2012

نور .. كذبة أم حقيقة ..!!

(عيسى الجوكم) أمطرنا بجرافة المحبرة مساحات واسعة من النقد لنور .. وفي محطات عديدة .. ومناسبات كثيرة .. وفي بعض الأحيان مارسنا القسوة والحدة والبعض الآخر أمتهن التجني .. وهذه حقيقة لا تحتاج لجدل لإثباتها .. فالبراهين واضحة .. وضوح الشمس في رابعة النهار ..!!

 ذاك وقت الخطأ .. ولا بأس من ممارسة النقد لتصحيح الاعوجاج بغض النظر عن ماهية ذلك النقد من جهة .. وعلى اختلاف مسافاته, وميوله , وحدته, وقسوته, من جهة أخرى ..!!

 نور .. نجم استثنائي .. زرع الكثير من الجدل في الوسط الرياضي .. واقتلع اليأس الذي لو أصاب أي نجم آخر لكانت نهايته مبكرة في المستطيل الأخضر ..!!

 لا جدال .. أن النور في بعض محطات الاتحاد العريق .. كان الميناء الهام .. والمطار الذي تقلع منه طائرة الاتحاد .. والأرض التي تنبت قمحا .. بالنسبة للاتحاديين .. ولا ضير إذا تفلسفت قليلا .. وتعمقت أكثر .. لأقول: إن النور كان بالنسبة لجماهير الاتحاد أهم من الإدارة ومن الرئيس ومن أعضاء الشرف .. والتاريخ لا يكذب .. والأرقام لا تكتب بأجنة الإنشاء ..!!

والآن .. علينا أن نمنحه الوسام الذي يستحقه .. وبنفس الحماسة التي كنا عليها في انتقاده .. فهو الذي مارس الجنون كل الجنون في المستطيل الأخضر فنا وإبداعا وأهدافا بعضها لا ينسى في تاريخ المنافسات الآسيوية .. خصوصا في هذا الموسم، حيث تعالى الرجل على جراحاته وقدم للاتحاد مهجته بنسيان كل الآلام التي تعرض لها قبل مواجهة كوانزو الصيني ..!!

يقول المقربون منه : إنه إنسان عاطفي جدا .. ينساق كثيرا لعمل الخير .. فهو الساعي لرفع الغم والهم عن جيرانه المحتاجين .. والكثير من أبناء حارته يروي لنا عن تسديده فواتير الكهرباء والهواتف للأسر المحتاجة في تلك الحارة .. وقس على هذا المثال أعمالا كثيرة يقوم بها نور المقام لا يتسع لذكرها ..!!

وبقدر ذلك الجنون الإبداعي في الملعب وخارجه .. كان النضج يعلو شفتيه في تصريحاته على الأرض وفي الفضاء .. مدافعا عن ناديه، بل إن صوته أقوى من أصوات إدارة ناديه .. وأكثرها تأثيرا وتفاعلا ..!!

يعجبني في هذا الفتى ـ الذي كلما كبر .. أصبح أكثر حرثا للمعلب ـ  أنه هندس وفصل وبارك ودافع بلغة الكبار .. وبصراحة أكثر هو روح العميد والترمومتر .. متى ما أبدع نثر الاتحاد فنه في المستطيل الأخضر .. ومتى ما كان "نايه" حزينا وفاترا .. أصبح الاتحاد داخل الملعب أجسادا تتحرك فقط دون روح وفن وطرب ..!!

 نور كتاب فلسفي, يصعب فهمه بقراءة سطحية أو سريعة .. فهو يحتاج لقراءة متأنية ودقيقة لتكتشف بعدها معدنه حتى في أوج خطئه ..!!

 يقول المقربون منه : إنه إنسان عاطفي جدا .. ينساق كثيرا لعمل الخير .. فهو الساعي لرفع الغم والهم عن جيرانه المحتاجين .. والكثير من أبناء حارته يروي لنا عن تسديده فواتير الكهرباء والهواتف للأسر المحتاجة في تلك الحارة .. وقس على هذا المثال أعمالا كثيرة يقوم بها نور المقام لا يتسع لذكرها ..!!

 نجم بهذه الرجولة والنخوة علينا أن نرفع له القبعة احتراما لدوره الفاعل في خدمة ناسه ومجتمعه .. والأهم في نور أنه نجم عفوي لا يجري خلف الإعلام..وليس من أولئك الذين يروجون لأنفسهم في «الطالع والنازل» ، لكن مشكلته الأولى والأخيرة إن نجوميته في بعض الفترات استخدمت من أصحاب المصالح للضرب في الآخرين .. فكان الضحية ..!!

 نور واحد من عمالقة الكرة السعودية والآسيوية .. وهو من النجوم الذين يصعب تعويضهم أو إيجاد بديل لهم في الملاعب .. فإلى جانب مهمته الأساسية في صناعة اللعب التي يتقنها بمهارة فهو لاعب هداف يرجح كفة فريقه في أي لحظة .. وهو من نوعية اللاعبين الذين يساهمون بدرجة كبيرة في صنع الأمجاد لفرقهم ومنتخباتهم.

 ويمر نور في المرحلة الحالية بما يسمى النضج الكروي .. وأمامه فرصة كبيرة لقيادة فريقه هذا الموسم لإحراز لقب دوري أبطال آسيا والتأهل لمونديال العالم للأندية للمرة الثانية ..!!

 نور بطل شعبي وهذه حقيقة يعرفها الجميع.. والمهم أن يحافظ على شعبيته وعفويته لما تبقى له من سنوات في الملاعب .. فهو ظاهرة كروية سيتحدث عنها الكثير بعد اعتزاله .. وحتى ذلك الموعد عليه أن يكون قمرا كما كان في أمسية جوانزوا في جدة ..!!

 نور من نوعية النجوم الذين سيظل الجمهور يذكرهم بعد اعتزالهم .. تماما مثل ماجد والثنيان وسامي .. فهو واحد ممن لهم بصمة في محافل دولية وقارية ومحلية ..!!

منقول من اليوم السعودية