EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2012

مكابرة وعناد

السعودي عبد الله فلاته

تأهل الهلال للدور نصف النهائي في بطولة كأس الملك للأبطال وغادر الاتحاد ولا غرابة في ذلك خاصة في موسمه الاستثنائي وكملت بغياب 6 لاعبين أساسيين " أكثر من نصف الفريق"

  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2012

مكابرة وعناد

(عبد الله فلاته ) تأهل الهلال للدور نصف النهائي في بطولة كأس الملك للأبطال وغادر الاتحاد ولا غرابة في ذلك خاصة في موسمه الاستثنائي وكملت بغياب 6 لاعبين أساسيين " أكثر من نصف الفريق" ولكن الغريب ما أقدم عليه الحكم عبد الرحمن العمري وتكرار أخطاء المدافع حمد المنتشري فالعمري احتسب ركلة جزاء صريحة بإشارة من رجل الخط والأمر تقديري ولكنه أغفل تطبيق القانون بالعقوبة التكميلية وهي طرد مستحق للحارس حسن العتيبي ولا مجال للتبرير فالشروط جميعها متوفرة كما اتفق خبراء التحكيم من المملكة إلى مصر، وقبل أن نلوم العمري على مواقفه المتكررة مع الاتحاد نوجه السؤال لعمر المهنا، لماذا أصررت عليه، ووضعته في مباراة الذهاب ثم تراجعت، وغلّفت الموضوع بسرية فأحرجته في مباراة الإياب؟

يا مهنا إدارة اللجان لا تكون بالمكابرة والعناد فالقيادة فن ودبلوماسية والابتعاد عمّا يصنع الإشكالات، ومن وجهة نظري أن لجنة الحكام أخطأت غير مرة في اختيار الحكام، لا أحد يشكك في نزاهتهم ولكنّ هناك أسبابًا وضغوطًا الأولى تجنبها وخلاصة القول الخطأ التقديري مقبول أما في تطبيق النظام فهو مرفوض جملة وتفصيلا.

حمد ماذا فعلت؟!

كرر حمد المنتشري أخطاءه وهي مستمرة من بداية الموسم وطالما أن اللاعب يخطئ ويجد نفسه في الملعب فمن السهل أن يكرر أخطاءه وما حدث من حمد خطأ لا يرتكبه مبتدئ وحيث إن اللاعب ثابت مكانه ويواجه الكرة دون حركة من الطبيعي ان تتجاوزه الكرة بـ "تجلية" تغيير الاتجاه وغريب أن يحدث ذلك من لاعب دولي متمرس كان يومًا أفضل لاعبي آسيا وأجزم أنه خط النهاية يا حمد.

تنافس كبار

رغم الأحداث التي أفرزتها المباراة إلا أن لاعبي العميد والزعيم خرجوا يدًا بيدٍ وفي مشهد يؤكد ويرسخ مفهوم التنافس الشريف، وهذا ما اعتدناه منهم ولكن على الهلاليين أن يدركوا أن فريقهم الحالي غير مقنع لمواصلة المشوار وقد كسب الاتحاد في الكلاسيكو أسماء شابه كمعن الخضري وهتان باهبري وأحمد عسيري وكلمة شكر للجماهير الاتحادية التي آزرت بقوة في الرياض وتقدير للأسرة الاتحادية في العاصمة ونشاطها المميز وليت كل من يعمل.. يجتهد ..يخطط .. ينظم على طريقتها.

نقلاً من صحيفة المدينة السعودية