EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

مدير ملعب الشعلة: الجماهير والأمن سبب أحداث مباراة الهلال

جماهير الشعلة

الجماهير تجاوزت أسوار الملعب

ألقى مبارك الدوسري -مدير ملعب نادي الشعلة بنجران- اللائمة على الجماهير في الأحداث التي وقعت خلال مباراة فريقه أمام الهلال في دور الـ16 لكأس ولي العهد.

  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

مدير ملعب الشعلة: الجماهير والأمن سبب أحداث مباراة الهلال

ألقى مبارك الدوسري -مدير ملعب نادي الشعلة بنجران- اللائمة على الجماهير في الأحداث التي وقعت خلال مباراة فريقه أمام الهلال في دور الـ16 لكأس ولي العهد.

وقال الدوسري في اتصال هاتفي مع برنامج "أكشن يا دوري" الذي يقدمه الإعلامي وليد الفراج: إن الإقبال الجماهيري الهائل على ملعب المباراة كان السبب في وقوع الأحداث المؤسفة من الجماهير الحاضرة لملعب المباراة.

بدأت المباراة منذ العصر بحضور جماهيري كبير فاق العدد المتوقع والمقدر بثلاثة آلاف مشجع، حيث تزاحم الجمهور عند مدخل المدرجات قبل أن يتم كسر أقفال الباب واقتحام المدرجات، وفي الوقت الذي بدأ فيه لاعبو الهلال بإجراء عمليات الإحماء تفاجأوا بنزول عدد من المشجعين الذين قاموا بسرقة كرات التدريب الهلالية، وأظهرت لقطات محاولة أحد المشجعين -الذي نزل لأرض الملعب- سرقة كرة قبل أن يطارده مدرب حراس المرمى في الهلال.

وبالإضافة إلى ذلك فإن الجمهور لم يتوقف منذ انطلاق المباراة عن رمي علب المياه الفارغة والأحذية والحجارة، حتى إن أحد المصورين خلف الكاميرات ترك الكاميرا التي تتواجد خلف المرمى وتوجه إلى منتصف الملعب بسبب تلقيه عددًا من قارورات الماء على ظهره، وتلقى عبدالله الفواز -نائب رئيس نادي الشعلة- ضربة في الوجه بحذاء، حيث سقط على الأرض متأثرًا بشدة الإصابة.

وأوضح الدوسري -الذي يتولى منصبه منذ عامين فقط- أن قوات الأمن وكذلك الأمن الصناعي بالنادي لم تنجح في تأمين المباراة.

وبعد نهاية الشوط الأول، حمَّل الأمير نواف بن سعد نائب رئيس نادي الهلال لجنة المسابقات مسؤوليةَ ما حدث، وقال: "ما يحدث في الملعب أمر مخزٍ ومخجل، فنحن في مسابقة مهمة وتحمل اسم الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، ولكن ما يحدث من الجمهور شيء مؤسف وأنتم تشاهدون قذف كرات حديدية وحجارة، تخيل لو أتت واحدة من هذه المقذوفات في رأس أحد الحضور".

ورد الدوسري على اجتياح الملعب قائلا "الملعب ليس به مدرجات والأمن غير كافٍ وليس لنا ذنب فيما حدث".