EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2012

مبروك للفرسان

sport article

استقبل الوحداويون في كل مكان صباح مباراتهم المصيرية.. والحاسمة مع فريق الحزم بشمس الأمل.. ونور التفاؤل

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2012

مبروك للفرسان

(فوزي عبدالوهاب خياط ) استقبل الوحداويون في كل مكان صباح مباراتهم المصيرية.. والحاسمة مع فريق الحزم بشمس الأمل.. ونور التفاؤل.. وكان الأهم أن ينتصر الوحداويون لأنفسهم ويعلنون العودة إلى موقعهم الطبيعي في الدرجة الممتازة بعد أن غادروها قسراً ذات يوم!!

وشاء القدر أن ينتصر الوحداويون لأنفسهم.. وتاريخ ناديهم العريق.. الضارب في الأصالة والمنافسات الشريفة.. والنزيهة.. ففازوا على الحزم.. وقطعو الطريق على المنافسين ليرافقوا نادي الشعلة صاحب المركز الأول.

ولم يكن ذلك المساء عادياً.. ولا عابراً.. ولا هامشيا فقد أشرقت الشموس.. وتوسدت الأقمار خد المساء.. وانتشت القلوب فرحاً وحبوراً.. وانتشى الفرسان.. ورفعوا لافتات التأكيد بأن (الرياضة أخلاق وفروسية) وأن الانتصار.. هو انتصار الروح الرياضية النزيهة.. والشامخة».

وأثبت النادي المكي الأصيل بأنه سيظل ذلك الكيان الرياضي العريق الذي كتب أول سطر في تاريخ البطولات السعودية عام 1377هـ حين هزم منافسه الاتحاد بأربعة أهداف نظيفة وفاز بكأس الملك..

واثبت رجال مكة المكرمة قدرتهم على البناء الصحيح.. والمضي في مشوار سليم فجاءت الإدارة الجديدة بقيادة ابن الوحدة الرائع.. بكل مكتسباته الرياضية والثقافية والإدارية وقدم درساً في فن الأندية حين وعد.. وصمت.. وظل عمله هو الذي يتحدث عنه.. وعن رفاقه في الأداء الوحداوية..

وكانت كلمة رئيس مجلس أعضاء الشرف رجل الأعمال الباهر.. والناجح.. الشيخ صالح كامل هي الفصل حين وضع كل إمكاناته الفكرية.. والعملية.. والمادية.. من أجل الوحدة وشبابها فنجح.. وأثمر.. وأورقت الخطى بالنصر.. والتوفيق..

وسيظل من المهم.. والأهم.. أن تستمر هذه الإدارة المثالية الرائعة.. وأن يستمر اختفاء الغوغائيين عشاق الاجتماعات التي هدفها التقويض والهدم وإدخال النادي في دهاليز مظلمة بعيداً عن السوية والنجاحات.

ستار

** ظلت العديد من الأندية تستقطب النجوم بأعداد كبيرة إما للاستفادة منها أو لحرمان الأندية الأخرى من التعاقد معهم.. لكن الأهلي غير فهو عندما بدأ يركض صوب تعزيز صفوفه تساءل البعض هل هو الاحتراف أو التكريس وحاولوا إحباط معنويات الأهلي والمحياني بالقول بأن 9 ملايين كثيرة على المحياني!!

** مبروك من القلب لرئيس اللجنة العليا لتطوير نادي الوحدة الشيخ صالح كامل ولأعضاء اللجنة أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة البار والسفير الطيب والدكتور إبراهيم شقدار وللسواعد الشامخة الأساتذة دخيل الله عواد وكريم المسفر ولطفي لبنان وبقية الكوكبة المدهشة التي أدارت العمل بنجاح وتفوق.

** هذه الهالة الضخمة التي رافقت عودة فريق الوحدة لكرة القدم إلى الدوري الممتاز.. وهذا الوفاء المدهش للجمهور الوحداوي لناديه رغم كل الظروف هل أفادت في توعية البعض بمفهوم (النادي الكبير) و(الأندية الكبيرة) وأن المسألة تاريخ عريق.. وكيان كبير.. وخطوة جماهيرية.. وامتداد تاريخي.. وأن المسألة ليست فوزا ولا خسارة!!

** تقول الأخبار بأن نادي الاتحاد قدم عرضا للاعب سعود كريري بمبلغ 12 مليون ريال فيما رفض الكريري وطالب بمبلغ 15 مليون ريال.. والسؤال كم بقي من عمر كريري في الملاعب.. أنا أتصور بأنه على الأكثر لن يقدر على الاستمرار لمدة عام!! ويا دوب!!

** العقوبة التي أنزلتها لجنة الانضباط بجمال تونسي رئيس الوحدة السابق شديدة جداً.. وحارقة حد الإيلام فهل استحق أبو رامي هذه العقوبة؟!

نقلاً من صحيفة عكاظ السعودية