EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

ما هو (سر) زيارة القاسمي لنادي الاتحاد؟

عدنان جستنية

عدنان جستنية

قبل أسبوعين تقريبا قام رئيس ما يسمى باتحاد الإحصاء والتاريخ محمد بن صقر القاسمي بزيارة لنادي الاتحاد، وهي الزيارة الوحيدة التي قام بها لناد سعودي منذ تعيينه ولا أقول انتخابه رئيسا لهذا الاتحاد،

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

ما هو (سر) زيارة القاسمي لنادي الاتحاد؟

(عدنان جستنيه) قبل أسبوعين تقريبا قام رئيس ما يسمى باتحاد الإحصاء والتاريخ محمد بن صقر القاسمي بزيارة لنادي الاتحاد، وهي الزيارة الوحيدة التي قام بها لناد سعودي منذ تعيينه ولا أقول انتخابه رئيسا لهذا الاتحاد، وقد لاحظت أنها حظيت بـ(السرية) التامة حول مسبباتها وموعدها وخصوصيتها، حيث لم يتم الإعلان عنها إلا بعد نهايتها في خبر عادي لم تتجاوز عدد كلماته (20) كلمة مما أثارعندي هذا (التكتم) إن وكان وأخواتهن ومجموعة من علامات الاستفهام والتعجب.. قادت بنات أفكاري إلى كم من الاحتمالات التي ربما كانت هي سببا في هذه الزيارة (الحبية) الودية المفاجئة.

ـ الاحتمال الأول الذي قفز إلى رأسي مباشرة هو أن (ابن الإمارات) بعد أن (غاص) في أعماق الاتحاد محاطاً بكثير من (الشبهات).. حس عقب ترؤسه له بـ(تأنيب ضمير) شديد جدا بعدما وجد أن هناك (ألاعيب) تدار في الخفاء من قبل الرئيس السابق وزمرته اكتشف من خلاله (عبثاً) لم يستطع تحمله.. فيه إساءة بالغة للمعلومة وللرياضة عموما والمنتمين إليها من منتخبات وأندية، ومن بينها نادي الاتحاد الذي (خطف) منه لقب (نادي العقدفوجد من اللائق جدا أن يقوم بهذه الزيارة الخاطفة ليقدم (اعتذاره) الشديد لرئيس نادي الاتحاد وجماهيره، متفقا مع كل من أكدوا أن نادي الاتحاد هو من يستحق هذا اللقب بما في ذلك عضو الشرف الهلالي الأمير عبدالله بن مساعد، معبرا عن رفضه القاطع لـ(سرقة) فكرة منبعها الأصلي هو الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ومن باب حرصه على البدء في أجواء نقية و(نظيفة) جاءت هذه الزيارة لعميد الأندية الخليجية تقديرا لمكانته التاريخية وإنجازاته التي حققها بجدارة وجمهوره.

ـ أما الاحتمال الثاني الذي (ططن) فوق رأسي كثيرا هو أن (أبا صقر) ذهبت به ظنونه كرجل أعمال متمرس من الطراز الأول إلى أن الرئيس الحالي لنادي الاتحاد اللواء المتقاعد محمد بن داخل رجل (مليان) مثله مثل الرئيس السابق منصور البلوي لعله يحصل منه على دعم مادي كبير (مقنع) جدا لإعادة التصويت على لقب (نادي العقد) من جديد ومن ثم اختيار (أفضل) بلد في العالم ليقام فيه حفل تتويج الاتحاد باللقب تثمينا وتقديرا لأول دعم يقدم من رئيس ناد كتبرع بالحجم المالي الذي سيقدمه له دون أن يدري أن (ابن داخل) ما هو إلا مواطن عادي جدا لم يصل إلى مستوى عالم الأرانب، ومثل هذه الأمور لا يعيرها اهتمامه، هذا الاحتمال رأيت أنه قابل بأن يكون صحيحا ومقبولا إلى حد كبير، ولو كانت هذه الزيارة (مثمرة) بالنسبة للطرفين لسمعنا نتائجها الإيجابية وأنها حققت أهدافها التوسعية في بناء العلاقات العامة عن طريق (بربغندة) إعلامية من قبل رئيس اتحاد (الإقصاء والتلبيخ).. وهذا هو اللقب الذي أراه مناسبا ومتطابقا مع حقائق لمسناها تجاه ألقاب (فرقنا).

ـ بينما الاحتمال الثالث فإن (أبا صقر) من خلال (سكتم بكتم) أراد الابتعاد عن (دوش) الإعلام الرياضي وأسئلة محرجة له جدا جدا لن يستطيع الرد عليها، ففضل أن تتم هذه الزيارة بمنتهى الهدوء لعلها تحقق الغاية السامية، فإن جاءت كما تتمنى يامهنا وإلا كل واحد يروح في حاله (ويا دار ما دخلك شر).

ـ ما دعاني للعودة لموضوع هذا الاتحاد (الباحث عن المعونات) هو الإصرار على اتخاذ الأندية السعودية بما تتمتع به من قدرات مالية (كوبري) لتحقيق أهداف تساهم في زيادة دخل هذا الاتحاد، فوجدتها فرصة بناء على الأخبار المنشورة أول أمس حول الحفل الذي سيقام في المكسيك أن أقدم شكري وتقديري لرئيس نادي الاتحاد الذي لم يول هذه الزيارة أي اهتمام ولم يعط القاسمي وجهاً، حيث خرج بـ(خفي حنين) بعدما فشل في بلوغ مأربه، وكم أتمنى من رئيس نادي الهلال أن يبادر بخطوة رفض حضور الاحتفال واللقب حتى لا نترك للآخرين الفرصة ليضربوا (إسفيناً) بين الأندية السعودية عبر ألقاب وجوائز تثير البغضاء بين جماهير وإحصاءات كلها (بكش في بكش).

 

نقلا عن صحيفة "الرياضية" السعودية يوم الإثنين الموافق 19 مارس/آذار 2012