EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

لقب مستحق.. وتفريط مؤلم!

sport article

لا جدال على أحقية الشباب في الفوز ببطولة دوري زين

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

لقب مستحق.. وتفريط مؤلم!

(فوزي عبدالوهاب خياط) •• لا جدال على أحقية الشباب في الفوز ببطولة دوري زين فهو والأهلي أفضل الفرق خلال الموسم الرياضي الحالي حتى أن كل الوسط الرياضي قد سلم بجدارتهما معا للوصول إلى الحسم في ختام منافسات الدوري.. ولعل التسليم بأحقية الشباب بلقب لايخدشه القول بأن الأهلي الأفضل مهارة وشطارة قد فرط في فوز متاح بسبب مدربه جاروليم الذي لم يحسن التشكيل المناسب ولا الطريقة المناسبة للعب فانكمش مدافعا من البداية واستسلم للهجمات المتتالية للفريق الشبابي التي أسفرت عن هدف محبط للفريق الأخضر ترك محسن العيسى على دكة الاحتياطيين شوطا كاملا ولعب بالمصاب بالومينو.. ثم استعان بالمهاجم حسن الراهب الذي أهمله تماما وصرح بعدم صلاحيته ليمنحه فرصة اللعب في أكبر وأهم المواجهات في الشوط الثاني لينال الكارت الأحمر في الوقت الحاسم خلال الربع ساعة الأخيرة والتي توالت خلالها هجمات الأهلي الخطرة وكان بالإمكان خطف هدف الترجيح لولا طيش الراهب ونزقه!! فيما ظلت منطقة الظهير الأيمن كامل المر مسرحا للهجمات بعد أن ظل المر متقدما للعب كجناح أيمن وترك مهمته الدفاعية تماما دون تدخل من المدرب الصامت!!

وقد بدا واضحا بأن غياب عماد الحوسني كان مؤثرا جدا وقد تحقق هدف تعقب الاتحادي أسامة المولد له بالضرب في مواجهة الأهلي والاتحاد ليحرم الأهلي منه في اللعب أمام الشباب.

كما تدخل حكم المباراة الإيطالي وحرم الأهلي من ضربة جزاء واضحة لا تحتاج إلى نقاش عندما دفع الشبابيون ياسر الفهمي وهو باتجاه المرمى داخل منطقة الجزاء.. وربما أنه تسلح بمبدأ التعويض عندما احتسب هدف التعادل للأهلي الذي مرر فيه الراهب الكرة بيده إلى تيسير الجاسم!! وإن كان الفارق بينهما كبيرا فضربة الجزاء غير المحتسبة للأهلي كانت في مطلع المباراة.. بينما الهدف غير الشرعي للأهلي كان قبل ربع ساعة من النهاية!

وفي كل الأحوال فإن مدرب الشباب برودوم قد أكد على جدارته.. وذكائه.. وفكره الكروي الرائع.. كان وراء تحقيق هذا اللقب الكبير.

في الوقت الذي واصل فيه رئيس الفريق البطل خالد البلطان تصريحاته الملغومة فقال بعد المباراة (إن تحقيق الشباب لكأس بطولة الدوري هو انتصار للعدالة والروح الرياضية والقيم) ولا أدري هل هذا يعني أنه لو فاز الأهلي لأصبح الانتصار انهيارا للعدالة والروح الرياضية والقيم!

أخيرا.. مبروك.. ألف مبروك للشباب.. ونقول للأهلاويين هارد لكم.. وارفعوا رؤوسكم فأنتم أحلى.. وأبهى.. وأجمل فريق على الساحة الرياضية ككل.. والقادم فيه الخير.. كل الخير.. بإذن الله.

ستار

•• على الأهلي الاستغناء عن / بالومينو / والبحث عن قلب دفاع متمكن وعملاق لرتق الثغرات المحزنة في الدفاع الحالي!!

•• وليد عبدالله حارس النادي البطل كان منفعلا بعد المباراة من الانتقادات التي وجهت إليه.. وقال: مازلت أنا الحارس الأول!!

•• إحدى الصحف قالت بالخط العريض (الشباب بطلا والأهلي والهلال وصيفان).. جديدة والله!!

•• وليد عبد ربه لاعب الشباب الذي انتقل إليه من الأهلي.. انفعل بعد المباراة وقال: هذه البطولة تعني لي الشيء الكثير فقد عانيت كثيرا في الأهلي.. منتهى الوفاء!!

•• الحكم الإيطالي طنش احتساب ضربة جزاء واضحة للأهلي في بداية المباراة كان يمكن أن تغير مسار المباراة.. ثم احتسب هدفا غير شرعي للأهلي قبل ربع ساعة من النهاية كاد يغير مسار البطولة.. ومع هذا يقولون: لقد نجح الحكم الإيطالي.. والله خوش نجاح!!

•• خبر نشر بأن نادي الاتحاد أول فريق يهنئ الشباب بالبطولة.. الشباب يستاهل.. والاتحاد هذي عاداته!!.

•• نقول لمدير المركز الإعلامي في نادي الشباب طارق النوفل ما قاله الشاعر:

قل للشامتين بنا أفيقوا

سيلقى الشامتون مثلما لقينا.

نقلا عن صحيفة "عكاظ" السعودية