EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2012

لجنة «خبراء»..!!

sport article

sport article

ما أحوج رياضتنا إلى تلك الأسماء التي تُصنّف من فئة «الخبراء»

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2012

لجنة «خبراء»..!!

(الكاتب: خالد مساعد الزهراني) × ما أحوج رياضتنا إلى تلك الأسماء التي تُصنّف من فئة «الخبراء»، فما تم الإعلان عنه بالأمس عن أسماء 46 شخصية رياضية من خبراء، وقدامى اللاعبين موكل لهم وضع آلية انتخاب اتحاد القدم.

× ذلك الخبر يصبُّ في مصلحة مستقبل نستشرف من خلال تلك الأسماء أننا أمام نقلة كبيرة منتظرة، تعود فيه كرتنا إلى واجهة المنافسة كما هو الوضع الطبيعي.

× فلاشك أننا نبحث من خلال ما تمتلكه تلك الأسماء من رصيد خبرة معتبر إلى الوصول إلى الصورة الأنموذج التي تصب في مصلحة رياضتنا من خلال اتحاد منتخب يتعاضد معه الجميع.

× كما أن إتاحة خيار صناديق الاقتراع نقلة تذكر فتشكر، وهي مهمة مع ما مهد لها من وجود مثل تلك الأسماء يؤمل من خلالها إلى دعم وجود الرجل المناسب في المكان المناسب.

× فقيادة اتحاد كرة القدم مهمّة شاقة، أثق أن مَن يصل إليها في ضوء ما سبق ذلك من تحضيرات دليل أكيد على أنه، ومَن معه من الأعضاء يمتلكون أدوات استحقاق ذلك الوجود.

× وبالتالي فإن التوقّع لما يعقب ذلك يمثل صورة من طموح الشارع الرياضي الذي يريد لكرتنا في ظل مشوار طويل من الاحتراف أن تواكب مستوى ونتيجة داخليًّا وخارجيًّا.

× فالسمة الغالبة على كرة القدم في جميع أنحاء العالم أنها تحقق قفزات متسارعة في ظل أنها أصبحت صناعة، ولا أدل على ذلك من صورة المنافسة القارية على بطاقات الوصول إلى البرازيل 2014م.

× ولعل صدمة خروج الأخضر مبكرًا من ذلك السباق تدفع إلى أهمية أن يسهم كل بما لديه من جهد أو رأي في دعم كل خطوة تهدف إلى أن تعود كرتنا إلى الواجهة، كما هو موضوع انتخاب مجلس إدارة اتحاد كرة القدم. وفالكم التوفيق.

 

نقلا من صحيفة المدينة السعودية