EN
  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

لتمُت غيظا الجماهير الإيرانية

أميرة الشمراني

«إذا لعب الهلال فخبروني..فإن الفن منبعه الهلال..امتع ناظري بهلال نجد..فمن قمصانه خلق الكمال..» أحببت أن ابدأ مقالي بهذه الأبيات الممتعة لشاعر الهلال إبراهيم خفاجي..والذي يمتعنا بطرحه دائما المعلق ناصر الأحمد عندما يكون الهلال طرفا في أي لقاء..

  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

لتمُت غيظا الجماهير الإيرانية

(أميرة الشمراني) - «إذا لعب الهلال فخبروني..فإن الفن منبعه الهلال..امتع ناظري بهلال نجد..فمن قمصانه خلق الكمال..» أحببت أن ابدأ مقالي بهذه الأبيات الممتعة لشاعر الهلال إبراهيم خفاجي..والذي يمتعنا بطرحه دائما المعلق ناصر الأحمد عندما يكون الهلال طرفا في أي لقاء..

- الهلال في لقائه أمام الاتحاد في كأس أبطال خادم الحرمين الشريفين ظهر بمستوى فني باهت..مستوى أخافنا كثيرا وجعلنا نعيد النظر والحسابات خصوصا وأن الفريق لديه استحقاقات آسيويه أمام بيرؤزي الإيراني هناك في طهران..!!

- هاسيك ورفاقه وعلى رأسهم سامي الجابر أعادوا التفكير جيدا واستطاعوا أن يتغلبوا على كل الظروف ويتصدروا المجموعة هناك في استاد الحرية على ملعب «آزادي» إضافة إلى اللاعبين الذين قدموا لنا مباراة في رأيي الشخصي أجدها من أروع ما قدمه لاعبو الهلال منذ بداية الموسم..فلو استمر اللاعبون بهذه الروح وهذا التكنيك العالي لحققوا كأس الأبطال ودوري أبطال آسيا أيضا..

- الجماهير الإيرانية كالعادة تتحامل كثيرا على الفرق السعودية وحتى على المنتخب السعودي خصوصا داخل أراضيهم ..فكلنا نتذكر ما فعلوه أمام الشباب والاتحاد والهلال من حركات استفزازية!!

- الاتحاد الآسيوي لا زال متجاهلا لكل تصرفات الجماهير الإيرانية ومتحفظا تماما معها ولا يصدر أي عقوبات ولا نعلم سر هذا التحفظ..هل للجانب السياسي أثر واضح في ذلك؟؟أم هو قانون سائد ومتعارف عليه بعدم التعرض للأندية والجماهير الإيرانية؟!..تخيلوا معي لو صدر من الجمهور السعودي ردة فعل مشابهة لردة فعل الجماهير الإيرانية التي صدرت مؤخرا أمام الهلال من رمي للأحجار والمفرقعات..!! حينها سيتخذ الاتحاد الآسيوي كل وسائل العقوبات من غرامات مالية ومنع للجماهير من الدخول وربما يصل الحد لخطف نصف مقعد آخر..!!»و ياحياة الشقى»

ولكن.. لتموت الجماهير الإيرانية غيضا..وتموت معها قوانين الاتحاد الآسيوي!

مما راق لي:

الذوق// زهرة لا تنبت في كل الحدائق.. كذلك الأسلوب// خصلة لا يمتلكها أغلب الناس.

 

نقلا عن صحيفة "الشرق" السعودية