EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2013

كيف يستفيد المنتخب البلجيكي من بوردوم دون التعاقد معه؟

برودوم

برودوم ليس مرشحا لتدريب المنتخب البلجيكي

فند البلجيكي ستيفين فان لوك المتحدث الإعلامي الخاص بالمنتخب البلجيكي لكرة القدم كل الأحاديث الدائرة حالياً في الإعلام البلجيكي، التي أكدت قرب الحارس السابق للمنتخب ميشيل برودوم ومدرب فريق الشباب السعودي الحالي من تدريب المنتخب البلجيكي، خلفاً لمواطنه الشاب مارك ويليامتس.

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2013

كيف يستفيد المنتخب البلجيكي من بوردوم دون التعاقد معه؟

فند البلجيكي ستيفين فان لوك المتحدث الإعلامي الخاص بالمنتخب البلجيكي لكرة القدم كل الأحاديث الدائرة حالياً في الإعلام البلجيكي، التي أكدت قرب الحارس السابق للمنتخب ميشيل برودوم ومدرب فريق الشباب السعودي الحالي من تدريب المنتخب البلجيكي، خلفاً لمواطنه الشاب مارك ويليامتس.

ونفى فان لوك في حديث خص به "الاقتصادية" إمكانية الاستغناء عن ويليامتس في ظل النتائج الجيدة التي يسجلها المدرب مع المنتخب الملقب بالشياطين الحمر، التي بفضلها يتصدر المجموعة الأولى للتصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، وبرصيد 10 نقاط، متفوقاً بالأهداف عن كرواتيا الثاني, الذي يملك الرصيد النقطي نفسه.

وأضاف لوك :"نعم يتردد لدينا هنا في بلجيكا أن بوردوم سيدرب المنتخب، ولكن هذا لن يحدث رغم أن الجميع يعرف إمكانات ميشيل الفنية الرائعة وشخصيته القوية، لأننا في الاتحاد البلجيكي منحنا كل الثقة والصلاحيات لمارك من أجل إحداث النقلة الفنية اللازمة لحظوظ المنتخب البلجيكي التنافسية ولدينا جيل من الشبان الرائعين القادرين على منح المنتخب الامتيازات اللازمة".

وأردف "نظرياً منتخب بلجيكا قوي بالنظر لاحتراف عدد من لاعبيه في أقوى الدوريات الأوروبية وهو ما كان ينقص المنتخب في الفترة الماضية، والآن تسير الأمور بشكل جيد".

وأكمل "المطالبات الإعلامية الدائرة حالياً بشأن تنصيب بوردوم مدرباً للمنتخب بسبب أن المنتخب لا يقدم أداءً فنياً جاذباً، وهذا الأمر صحيح ولكن يتعين على الجميع أن يعرف بأن اللاعبين شبان وتحت الضغط من أجل تحقيق نتائج إيجايبة والمستويات ستأتي لاحقاً مع النتائج الجيدة كما أن مدرب المنتخب ويليامتس يبلي بلاءً جيداً".

وتابع فان لوك حديثه قائلاً: "لا أذيع سراً إن قلت بأننا نتواصل مع ميشيل بوردوم بين فنية وأخرى من أجل استشارته، كما هو الحال مع المدرب إيريك جاكوبس وجورج ليكنز ونطلب مرئياتهم بشأن المنتخب، ويزودوننا بمقترحاتهم لتطوير المنتخب، ولكن عملياً لمن نقم بالاتصال بميشيل لتدريب المنتخب يمكنني أن أؤكد لكم ذلك".