EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2012

برعاية خادم الحرمين الشريفين كلاسيكو ناري بين الأهلي والنصر في نهائي كأس الأبطال السعودي

الأهلي والنصر

الأهلي والنصر

الجماهير السعودية تترقب الكلاسيكو الناري بين الأهلي والنصر في نهائي كأس الأبطال السعودي على استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة، وذلك برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، ويلتقي الفريقان على نهائي البطولة للمرة الأولى؛ إذ لعب الأهلي المباراة النهائية مرة واحدة وكانت في النسخة الماضية أمام الاتحاد، واستطاع لاعبو الأهلي الفوز عن طريق ركلات الترجيح، فيما لم يسبق للنصر أن وصل لنهائي البطولة

  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2012

برعاية خادم الحرمين الشريفين كلاسيكو ناري بين الأهلي والنصر في نهائي كأس الأبطال السعودي

تترقب الجماهير السعودية الكلاسيكو الناري بين الأهلي والنصر في نهائي كأس الأبطال السعودي على استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة، وذلك برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

ويلتقي الفريقان على نهائي البطولة للمرة الأولى؛ إذ لعب الأهلي المباراة النهائية مرة واحدة وكانت في النسخة الماضية أمام الاتحاد، واستطاع لاعبو الأهلي الفوز عن طريق ركلات الترجيح، فيما لم يسبق للنصر أن وصل لنهائي البطولة، بعد أن خرج من الدور الأول في النسخة الأولى والثانية والرابعة، ووصل لدور نصف النهائي في النسخة الثالثة.

وتبدو أحوال الفريقين الفنية متقاربة؛ إذ يمر مستوى الفريق الأهلاوي بحالة ارتفاع، ومؤشر العطاء الفني في تصاعد مستمر، بعد تأهله إلى دور الـ16 من دوري أبطال أسيا بعد أن حل ثانيا في مجموعته خلف سباهان الإيراني، وأيضا عودة نجوم الفريق إلى المشاركة بعد شفائهم من الإصابة.

وسيعمد مدرب الأهلي التشيكي جاروليم إلى اللعب بطريقة هجومية منذ البداية، مستغلا تواجد الثنائي العماني عماد الحوسني، والبرازيلي فكتور سيموس في خط المقدمة، ويأتي من خلفهم صانع الألعاب البرازيلي كماتشو، والذي يعمل على مساندة خط المقدمة.. وستشهد القائمة عودة لاعب الوسط معتز الموسى الذي غاب عن اللقاء الماضي بداعي الإيقاف.

على الجانب المقابل؛ يشهد المستوى الفني لفريق النصر ارتفاعا كبيرا من لقاء إلى آخر، وتحديدا في مباريات دور الربع نهائي أمام الشباب، ولكن جماهير النصر أبدت استياءها من مستوى الفريق في مباراته الأخيرة أمام الفتح في نفس البطولة.

وسيبحث المدرب الكولومبي ماتورانا عن هدف الاطمئنان منذ الدقائق الأولى، ومن المرجح أن يزج المدرب بالأسماء الأساسية منذ البداية؛ إذ من المتوقع أن يلعب بالأسماء نفسها التي شاركت في اللقاء الأخير أمام الفتح، مع عودة اللاعب شايع شراحيلي بعد غيابه عن اللقاء الماضي بداعي الإيقاف.

وتكمن خطورة النصر في خط الهجوم الذي يتواجد فيه الجزائري الحاج بوقاش، ومحمد السهلاوي.