EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

قديمة

هل يتم إنقاذ جماهيرية الاتفاق؟

هل يتم إنقاذ جماهيرية الاتفاق؟

- الحلم طموح!
- وكلاهما الحلم والطموح (مشروع)!
- السؤال كيف ومتى يتحققان؟!
- يتحققان حين تكون أدوات التخطيط والتنفيذ متوفرة! المال جزء من المعادلة!
- والفكر هو (القائد الأعلى للطموحات) الموقرة!
- في الهلال، الطموحات لا حدود لها!

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

قديمة

(عادل التويجري) - الحلم طموح!

- وكلاهما الحلم والطموح (مشروع)!

- السؤال كيف ومتى يتحققان؟!

- يتحققان حين تكون أدوات التخطيط والتنفيذ متوفرة! المال جزء من المعادلة!

- والفكر هو (القائد الأعلى للطموحات) الموقرة!

- في الهلال، الطموحات لا حدود لها!

- مشكلة الهلال أنه كالطالب النجيب الفريد بنجاحاته!

- معتاد على تحقيق أحلامه وطموحاته!

- مختلف، لأنه ينافس نفسه!

- عندما يخفق في تحقيق أحد طموحاته، ترى طلاب المدرسة يسخرون!

- يفرحون! يتباهون! يتباشرون!

- بماذا؟! بفشل الطالب النجيب! مبروك!

- (فشل) الطالب!

- فشله (يعذرهم)! إخفاقه يعطيهم فرصة!

- لا للنجاح! للبقاء! وهذا حال (صديقي) أيضاً!

- يوماً ما، قلت إن الهلال هو مؤشر الكرة السعودية! في التاريخ والبطولات!

- في الاستثمار والمداخيل! في الجماهيرية والشعبية!

- حتى في العقوبات! الهلال مؤشر!

- ردة فعل الهلال يتجسد صداها عند البقية!

- حينما (طير) كوزمين، طار الجميع بشعارات ليست لهم! كان الهلال يحلم بتحقيق أهدافه!

- وكانت أهدافهم إفشاله!

- تحققت خطط (الإفشال)!

- لكن الطالب نهض وعاد وتفوق كالعادة!

- كومبواريه!

- بدأت حروبه وهو لم يزُر الرياض بعد!

- من المفترض أن لا تؤثر عليه كثيراً!

- فحربه مع النجاح! وحروبهم مع (الفشل)!

- سألوا الفشار عن حروبهم!

- استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (قديمة!)

منقول من الشرق السعودية