EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2012

فرصة المنتخبين

مساعد العبدلي

مساعد العبدلي

لا خلاف على أن الأعضاء المنتخبين في اتحاد كرة القدم (المستقيل) لم يظهروا على السطح خلال الفترة الماضية من عمر الاتحاد

  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2012

فرصة المنتخبين

(مساعد العبدلي ) لا خلاف على أن الأعضاء المنتخبين في اتحاد كرة القدم (المستقيل) لم يظهروا على السطح خلال الفترة الماضية من عمر الاتحاد... ـ لا أملك إصدار الحكم القطعي حول أسباب غيابهم هل هو (تهميش) و(تمييز) بين عضو (معين) وآخر (منتخب) أم أنه عدم كفاءة... ـ لا فائدة الآن من التعرف على أسباب (غياب) الأعضاء المنتخبين من المشهد العملي الملموس خلال الفترة الماضية وهو ما دفع بأكثر من عضو للإعلان صراحة عن عدم رغبته بإعادة التجربة... ـ اليوم الكرة باتت في ملعب هؤلاء الأعضاء فهم من يشكلون الآن اللجنة المكلفة بتسيير أعمال الاتحاد باستثناء رئيس اللجنة أحمد عيد فهو من الأعضاء المعينين.. ـ من الظلم أن نحكم على أداء الأعضاء خلال فترة 3 أشهر لكنها فترة من الممكن أن تعطي ولو مؤشرات عن إيجابية أو سلبية هؤلاء الأعضاء وهذا بالتأكيد يتوقف على حجم الصلاحيات الممنوحة للجنة المكلفة بتسيير الأمور... ـ في تصوري أن من ايجابيات استقالة الاتحاد هو منح الفرصة (ولو أن الفترة قصيرة) لإظهار قدرات الأعضاء المنتخبين وكذلك حدود الصلاحيات وهذا سيؤثر كثيرًا على من يفكر بالترشح خلال الدورة المقبلة... ـ إذا منحت صلاحيات واسعة وتحرك الأعضاء دون قيود وقدموا عملًا ملموسًا فهذا سيؤكد أمرين هامين...الكفاءة وحجم الصلاحيات الممنوحة مما سيشجع كثيرين على تقديم أنفسهم لعضوية الاتحاد المقبلة... ـ أما استمرار الحال على ما هو عليه وفشل الأعضاء في تقديم عمل إيجابي فسيعكس أمرًا من اثنين...إما أنهم ليسوا أكفاء ولا يلام الاتحاد (المستقيل) في عدم منحهم أدورًا أكبر...أو أن الوضع استمر كما هو (غياب الصلاحيات) وهذا سيجعل الكثيرين مترددين في الترشح لأنهم لا يريدون أن يكونوا تكملة نصاب كما هو حال الأعضاء المنتخبين الحاليين. ـ أيضًا استقالة رئيس الاتحاد فتحت المجال أمام العديد من الشخصيات الرياضية التي (أعلن) بعضها عن نيته الترشح لرئاسة الاتحاد بينما (سرب) البعض نيته عبر الإعلام ووسائل التواصل الإلكترونية... ـ لمصلحة كرة القدم السعودية أن يكون سباقًا انتخابيًا يفوز من خلاله صاحب الثقة الأكبر (صوتًا) ونتمناه بالطبع (الأجدر) إذ أن الانتخابات ليست شرطًا ولا دومًا تقدم الأفضل.

 

نقلا عن صحيفة "الرياضية" السعودية اليوم الأحد الموافق 4 مارس/آذار 2012.