EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2012

عجبي

محمد البكيري

محمد البكيري

الكاتب يتحدث عن اعتماد أندية القمة في الدوري السعودي على المحترفين بشكل كبير

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2012

عجبي

(محمد البكيري) لو طرح عليك سؤال تقليدي: (من ترشح للقب الدوري بطلًا؟) بكل تأكيد ستتعدد أمامك الخيارات بين شباب وأهلي وهلال واتفاق.

لكن لو أعيد عليك السؤال بصيغة مختلفة (من ترشح لحمل لقب بطولة الدوري في حال مشاركة جميع الفرق دون أي لاعب محترف غير سعودي؟حتمًا ستحتار وتعيد ترتيب حساباتك وتحليلاتك وتقييمك للعناصر الوطنية في صفوف كل فريق. وربما تخرج بنتيجة غير متوقعة. خذ مثلًا شريحة مبسطة ممثلة في الفرق الأربعة المتنافسة على اللقب. فالمتصدر الشبابي الذي يضم الرباعي: تفاريس (مدافع) وويندل (وسط) وفرناندو (وسط) وجيباروف (وسط). والثاني الأهلي يضم الرباعي كماتشو (وسط) وبالومينو (وسط) وفيكتور والحوسني (مهاجمين). والهلال الثالث يضم الرباعي الهرماش وسط والعربي (مهاجم) وويلهامسون (وسط) وبيونج (مهاجم). والاتفاق الرابع يضم الرباعي: تيجالي (مهاجم) ولازاروني (وسط) وماركوس (وسط) وحسن مظفر (مدافع). ولو شرحت أولئك اللاعبين فنيًا وتأثيرهم على مستويات ونتائج فرقهم لوجدت تباينا طفيفا من لاعب لآخر.. ولو وضعتهم في مقارنة مع بدلائهم في الفريق لوجدت بونا شاسعا. ومن هنا يمكنك إعادة ترتيب الفرق المتنافسة على لقب الدوري بطريقة مختلفة عما هي عليه.

شخصيًا بإمكاني وضع الترتيب التالي: الشباب ثم الهلال ثم الأهلي ثم الاتفاق. أما بقية ترتيب الفرق (طب وتخير).

الشاهد إننا لازلنا لم نستفد من تجربة اللاعب غير المواطن في تأهيل اللاعب البديل له بلاعب مواطن خلال فترة التعاقد معه، ففي كثير من أنديتنا يخشون منح الفرصة لمواهبها من الشباب، وتجبرهم الظروف على اكتشاف خطئهم مثلما حدث في الهلال مع الدوسري وغيره وفي الاتحاد مع أبوسبعان وغيره وفي النصر مع سعود حمود وغالب وغيرهما.

ـ ملايين الريالات أهدرت هذا الموسم على (56) محترفًا غير مواطن والمحصلة فروقات ضئيلة بين الفرق.

ـ المتابع الجيد لمنافسات كأس الأمير فيصل بن فهد لفرق الأولمبي.. ودوري الشباب سيرصد بعين لا تحتاج إلى جهد أسماء لاعبين يجعلونك تردد بينك وبين نفسك: وينهم عن الفريق الأول الذي احتكر بعض مراكزه لاعبون مستهلكون.

ـ إذا شاهدت (5) لاعبين سعوديين مميزين في الفريق الأول وآخرين مقاربين لهم في المستوى يجلسون في (بنك) الاحتياط.. فاحكم مطمئنا بقدرة هذا الفريق مع محترفيه غير السعوديين على المنافسة قاريًا وليس محليًا فقط. وعجبي.

 

نقلًا من صحيفة الرياضي السعودية