EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012

قال إنه استقر في بريدة عبد الله بن سعد: لم أمارس نفوذي للترشح لرئاسة التعاون

السعودي الأمير عبد الله بن سعد

الأمير عبد الله ينتظر تكليفه رئيسًا للتعاون

المرشح لرئاسة نادي التعاون الأمير عبد الله بن سعد، ينفي استخدامه نفوذه الاجتماعي للضغط على الرئاسة العامة لرعاية الشباب لقبول أوراق ترشحه لرئاسة نادي التعاون

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012

قال إنه استقر في بريدة عبد الله بن سعد: لم أمارس نفوذي للترشح لرئاسة التعاون

نفى المرشح لرئاسة نادي التعاون الأمير عبد الله بن سعد، استخدامه نفوذه الاجتماعي للضغط على الرئاسة العامة لرعاية الشباب لقبول أوراق ترشحه لرئاسة نادي التعاون بعد أن رُفضَت في وقت سابق؛ لسببين: الأول عدم استقراره في منطقة مقر النادي، والثاني عدم التزامه بتسديد رسوم عضوية النادي لمدة عام.

وقال الأمير عبد الله، في تصريح لصحيفة "الشرق" السعودية: "بالعكس؛ أنا لم أضغط على الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وقدمت أوراقي بأسلوب سليم قبل أن ترفض.

وفيما يخص استقراري في المنطقة، أطمئنهم أنني استقررت في بريدة بعد أن اشتريت منزلاً هناك، ولكي أكون قريبًا بنسبة كبيرة من النادي. وأعتقد أني تجاوزت هذا الأمر".

وتابع: "بعد ذلك قدمت طلب تكليف من قبل الرئاسة. وإلى الآن في انتظار القرار".

وحول التأكيدات بترأسه نادي التعاون بعد أن جرى في اليومين تداوُل قبول الرئاسة العامة لرعاية الشباب أوراق ترشحه؛ أوضح: "إلى الآن لا أعرف هذا الأمر، لكنني أتمنى ذلك حتى نتجاوز هذه "الشوشرة" التي نعيشها".

وعن وعوده لجماهير ومحبي نادي التعاون في الفترة المقبلة، قال: "نثق بما سنقدم للتعاون ولجماهيره، ونتمنى التوفيق من الله؛ حتى ننجح في قيادة الفريق الكروي إلى الإنجازاتمؤكدًا أن الفريق مؤهل لذلك بما يملكه من إمكانات عالية تجعله ضمن الفرق التي تستحق أن تنافس على الألقاب، متمنيًا أن تحسم الأمور الخاصة بالرئاسة في هذه الفترة؛ حتى تستطيع الإدارة الجديدة العمل منذ وقت مبكر.

يُشار إلى أن نادي التعاون يعيش فراغًا إداريًّا بعد أن قدم رئيس النادي المهندس محمد السراح استقالته من منصبه نهاية الموسم الماضي، وتحديدًا بعد مباراة الفريق الأول لكرة القدم ضد غريمه الأزلي الرائد في ختام دوري زين للمحترفين التي كان يواجه فيها سكري القصيم خطر الهبوط إلى الدرجة الأولى، قبل أن يتنفس عشاقه الصعداء بعد خسارة منافسه المباشر على الهبوط فريق القادسية من النصر في المباراة التي أقيمت في التوقيت نفسه.