EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

طلاب التزييف.. وسرقة الأولويات!

فياض الشمري

فياض الشمري

حظي بعض النجوم الرياضيين وتحديدا نجوم كرة القدم بلفتة جميلة تستحق الاحترام من وزارة التربية التعليم بوضع مسيرتهم ضمن المناهج التعليمية تقديرا لما قدموه للوطن من خدمات مع المنتخبات السعودية

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

طلاب التزييف.. وسرقة الأولويات!

(فياض الشمري) حظي بعض النجوم الرياضيين وتحديدا نجوم كرة القدم بلفتة جميلة تستحق الاحترام من وزارة التربية التعليم بوضع مسيرتهم ضمن المناهج التعليمية تقديرا لما قدموه للوطن من خدمات مع المنتخبات السعودية قرنوها بالابداع والانجازات والاخلاق والخروج بتاريخ يستحق الانصاف والترجل عن المهمة وهم يحملون ذكريات طيبة، ولكن من غير الجميل ان يحاول البعض ان يختزل هذا التقدير بأسماء او لاعبين معينين دون أي اعتبار للبقية الذين تألقوا فأنصفتهم وزارة التربية والتعليم مشكورة بأولوية وضع سيرتهم في المناهج.

* محاولة مجموعة عرفت بمسمى "طُلاب تزييف الواقع" والايحاء بأن الاولوية سجلت لصالح هذا او ذاك دون التأكد او على طريقة "التعامي" تارة و"الاستغفال" تارة اخرى يذكرنا بمحاولة البعض التلاعب بالتاريخ الرياضي وتزييف بعض المواقف والاحداث والانجازات والبطولات دون رقيب، ونسب السلبي منها الى اندية، وتسجيل الايجابي منها الى انديتهم المفضلة دون مراعاة لحرمة التاريخ، اما لاستغلال ضعف في التدوين الرياضي أو التهاون في صيانة التاريخ وانصاف النجوم، وهذا يذكرنا ايضا بما حدث قبل عامين عندما تم التلاعب في بطولات الاندية على موقع الاتحاد الدولي (الفيفا) فأصبح ابو عشر بطولات لديه عشرون، وابو عشرين لديه اربعون وابو 50 بطولة ليس لديه الا النزر اليسير، وبعد مخاطبات ووعود بكشف الحقيقية واعلان اسم المتسبب اختفى المذنب وسجلت "القضية التاريخية" ضد مجهول ليفضي ذلك الى تدون أن بعض الاندية فاز بالدوري 14 مرة جميعها قبل بداية الدوري الحقيقية عام 1396ه، بينما الارقام الفعلية قليلة جدا.

* لسنا ضد إبراز ناد متميز وتقدير نجم وقد سعدنا بوضع مسيرة ماجد عبدالله وقبله سامي الجابر ومحمد الدعيع وياسر القحطاني وهادي صوعان وحسين السبع وعبدالرحمن الحمدان ضمن مناهج التعليم، لكننا ضد استغلال البعض لغفلة الجميع ومحاولة ان ينسبوا الاولوية وهذه الميزة للاعب واحد وكأن الرياضة السعودية وكرة القدم تحديدا هي من قامت عليه، بينما التاريخ الحقيقي يقول ان الامراء عبدالله الفيصل وخالد الفيصل وفيصل بن فهد وعبدالرحمن بن سعود والشيخ عبدالرحمن بن سعيد وغيرهم من النجوم الادارية الذين قدموا جهدهم ومالهم ووقتهم لخدمة الرياضة، وليس نجوم الملاعب فقط هم من صنع تاريخ الرياضة وهم من يستحقون التقدير وجديرون بأن تدرس مسيرتهم العملية بالمناهج لأنهم هم من ولدت الرياضة على ايديهم وهم من رعوها ودعموها وواجهوا الكثير من المصاعب بالحنكة والحكمة والفهم وحثوا الناس على التعلق بها والارتقاء الى ان تزعمت كرة القدم آسيا.

* تقدير النجوم واجب وطني ولكن ان يختزل الامر في شخص واحد فهذا يعني الاصرار على تهميش البقية دون الاشارة الى ذكر تلك الاسماء البارزة، ونحن بهذه الطريقة نعلم أبناءنا ونربيهم على تزييف الحقائق وتغييب جزء مهم من التاريخ الرياضي.

خاتمة..

الزميل مشعل الوعيل في صحيفة الرياضية استطاع بمهنية عالية ان يقدم لنا تقريرا مميزا مقرونا بأسماء النجوم الذين اضيفت سيرتهم للمناهج الدراسية ولا عزاء لمن حاول ويحاول تزييف الحقائق وتسجيل الاولويات لصالحه حتى لو عن طريق "التمرير" الذي عادت ما ينتهي بالتسلل!

 

نقلا عن صحيفة "الرياض" السعودية يوم الإثنين الموافق 19 مارس/آذار 2012